«دبي للإحصاء»: بيانات عدد المواطنين المسجلين في جامعات وكليات دبي تظهر توازناً بين الجنسين

«إدارة الأعمال» و«القانون» و«الهندسة» تتصدر الخيارات الدراسية للطلبة الإماراتيين

كشف تقرير صادر عن مركز دبي للإحصاء أن تخصص إدارة الأعمال هو الأكثر جذباً للطلبة الإماراتيين، إذ استحوذ على 37.3% من مجمل المسجلين منهم في الجامعات والكليات العام الماضي.

وقال التقرير إن إجمالي عدد الطلبة المسجلين في الجامعات والكليات العاملة في إمارة دبي، العام الدراسي الماضي (2017/‏‏2018)، بلغ 64 ألفاً و64 طالباً، شكل الطلبة الإماراتيون منهم ما نسبته 33%، فيما بلغت نسبة الطلبة غير الإماراتيين 67%.

وبيّنت الإحصاءات أن عدد الطلبة الإماراتيين بلغ 21 ألفاً و146 طالباً، فيما بلغ عدد الطلبة غير الإماراتيين 42 ألفاً و918 طالباً، وفقاً لقواعد بيانات وزارة التربية والتعليم وهيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي.

كما أظهرت البيانات المتعلقة بعدد الطلبة الإماراتيين المسجلين في الجامعات والكليات في الإمارة توازناً بين الجنسين، إذ بلغت نسبة الذكور 49.1%، ونسبة الإناث 50.9%. أما في توزيع إجمالي الطلبة المسجلين في الجامعات والكليات في دبي، حسب النوع الاجتماعي، فقد شكل الذكور ما نسبته 54.2%، بواقع 34 ألفاً و727 طالباً، والإناث 45.8%، بعدد 29 ألفاً و337 طالبة.

وفي ما يخص الطلبة غير الإماراتيين، فقد شكل الذكور ما نسبته 56.7%، بزيادة 13.4% على عدد الطالبات غير الإماراتيات، اللاتي شكلن ما نسبته 43.3%.

ووفقاً لتقرير المركز، فقد تصدر تخصص إدارة الأعمال قائمة خيارات الطلبة الإماراتيين، إذ استحوذ على 37.3% من مجمل المسجلين منهم في الجامعات والكليات العام الماضي، وجاء في المرتبة الثانية كل من تخصصات القانون والهندسة، بنسبة 12.7% لكل منهما، وفي المرتبة الثالثة تخصصات الإعلام والتصميم بنسبة 12.1%، من مجموع الطلبة الإماراتيين.

وعلى مستوى إجمالي الطلبة المسجلين في الجامعات والكليات في إمارة دبي، فقد ارتفع مستوى الإقبال على تخصص إدارة الأعمال، وجاء أيضاً في المرتبة الأولى ضمن التخصصات الأكاديمية على مستوى الطلبة من جميع الجنسيات، لدى الذكور والإناث على حد سواء، فقد اختاره 49.1% من الطلبة، وجاء تخصص الهندسة في المرتبة الثانية، بنسبة 22.4%، وتخصص تقنية المعلومات في المرتبة الثالثة، بنسبة 8.8% من إجمالي عددهم.

كما حاز تخصص إدارة الأعمال المرتبة الأولى بالنسبة للإناث، إذ استحوذ على 41.1% من إجمالي عددهن، وجاء تخصص العلوم الإنسانية في المرتبة الثانية، بنسبة 10.3%، وفي المرتبة الثالثة الهندسة، بنسبة 9.7%.

وجاء البكالوريوس في صدارة المستويات الأكاديمية، التي ينتسب إليها الطلبة الإماراتيون الدارسون في الجامعات والكليات العاملة في الإمارة، للعام الدراسي 2017-2018، بنسبة بلغت 73.6% من مجموع عددهم، فيما حلّ مستوى الماجستير في المرتبة الثانية، بنسبة 16.3%، تلته البرامج التأسيسية بنسبة بلغت 4.4%.

وبلغ عدد الطلبة الإماراتيين في مستوى البكالوريوس 15 ألفاً و569 طالباً، وفي الماجستير و3448 طالباً، وفي البرامج التأسيسية 934 طالباً، وفي الدبلوم العالي 262 طالباً.

أما طلبة الدكتوراه فقد بلغ عددهم 577 طالباً، إضافة إلى 356 طالباً مسجلين في المستويات والتصانيف الأخرى، كالدبلوم والشهادات المهنية.

وبالنسبة إلى توزيع الطلبة والطالبات المسجلين في الجامعات والكليات في إمارة دبي، حسب المستوى الدراسي، فيبين التقرير أن النسبة الأعلى للطلبة المسجلين في الجامعات هي للطلبة المسجلين في مستوى البكالوريوس، بواقع 44 ألفاً و726 طالباً وطالبة، مشكلين ما نسبته 69.8%، يليه مستوى الماجستير، إذ بلغ عددهم 14 ألفاً و489 طالباً، بنسبة 22.6%، وفي الترتيب الثالث جاء عدد المسجلين في البرامج التأسيسية، إذ بلغ عددهم 2004 مسجلين، بنسبة 3.1%.

فيما بلغت نسبة الدارسين في مستوى الدكتوراه 1.7%، أما المستويات الأخرى، كالدبلوم والدبلوم العالي، فبلغت نسبة الملتحقين بها 2.7%.

وشكّل الطلبة من الدول الآسيوية غير العربية النسبة الكبرى من المسجلين في الجامعات والكليات العاملة في إمارة دبي خلال العام الدراسي الماضي، إذ بلغت نسبتهم 35.3% من المجموع العام للطلبة، يليهم في الترتيب الطلبة الإماراتيون بنسبة 33% من مجمل الطلبة، ثم الطلبة العرب من غير الخليجيين، بنسبة بلغت 19.5%، فيما شكّل الطلبة الخليجيون ما نسبته 3.5%، وذلك في جميع التخصصات ومختلف المستويات الدراسية، في حين شكّلت بقية الجنسيات ما نسبته 8.7%.

للإطلاع على طلبة التعليم العالي في دبي 2017/2013 ، يرجى الضغط على هذا الرابط.


تحفيز وتكريم

نظّم مركز دبي للإحصاء، أخيراً، فعالية مسابقات وفقرات تثقيفية وترفيهية متميزة لأبناء موظفي المركز، احتفاءً بعودة العام الدراسي، تضمنت تكريم المتفوقين من أبناء الموظفين.

وقالت رئيسة شعبة الاتصال المؤسسي والإعلام بالإنابة، أسماء المرزوقي، إن الفعالية التي نُظمت في دبي فستيفال سيتي، تأتي في إطار حرص المركز على تعزيز بيئة العمل ومستويات السعادة والولاء الوظيفي، بتطبيق سياسة الاهتمام بمختلف الجوانب المحيطة بالموظف، بما فيها الجوانب الاجتماعية، مشيرة إلى أن فريق العمل في المركز يعمل بروح الأسرة الواحدة، تحت شعار «أسعد أسرة عمل».

وأضافت المرزوقي أن الفعالية، التي قدمت الشخصية الكرتونية «الإحصائي عمر»، لاقت إقبالاً كبيراً من أبناء الموظفين، الذين عبروا وذووهم عن سعادتهم البالغة بالمشاركة.

ولفتت المرزوقي إلى أن الفعالية تأتي أيضاً في إطار تعزيز الجانب الاجتماعي لدى الموظفين، من خلال تحفيز الآباء والأمهات من الموظفين على مرافقة أبنائهم إلى المدرسة، خلال الأسبوع الأول من العام الدراسي، ومنحهم المرونة اللازمة في ساعات العمل لأداء هذا الواجب الأسري.