3 طالبات يدعمن مصابي «متلازمة أرلين» بـ «تيكنو فيلتر» - الإمارات اليوم

ابتكرن جهازاً يساعدهم في القراءة

3 طالبات يدعمن مصابي «متلازمة أرلين» بـ «تيكنو فيلتر»

(من اليمين) حصة يوسف وفاطمة النيادي وفاطمة البستكي خلال مشاركتهن في «ISEF». من المصدر

ابتكرت ثلاث طالبات، من مدرسة دبي الوطنية، جهاز نظارات تيكنو فيلتر، لمساعدة المصابين بمتلازمة أرلين في قراءة ما يكتب على الورق الأبيض.

وقالت الطالبات: فاطمة البستكي، وفاطمة النيادي، وحصة يوسف، إن «نظارات (Techno-Filter) مصممة خصيصاً للأشخاص الذين يعانون متلازمة أرلين، ويتحسسون من الضوء القوي الذي يسبب لهم صعوبة في قراءة ما يُكتب على الأسطح والورق الأبيض، في حين أن الحلول المتوافرة حالياً للمتلازمة تشمل نظارات ذات عدسات ملونة بشكل دائم، إذ يمكن لنظارات (Techno-Filter) أن تتحول بين النظارات الملونة والشفافة عن طريق وضع مادة كيميائية تسمى (Perylene) بين العدسة التي تمتلك خصائص تغيير اللون، حتى لا يشعر الذين يعانون هذه المتلازمة بأنهم مختلفون عن الآخرين».

وحول سبب تنفيذ فكرة المشروع، قالت الطالبات: «قررنا مساعدة أصحاب الهمم، خصوصاً الذين يعانون صعوبة في الدراسة، لذلك اجتمعنا مع مسؤولة أصحاب الهمم في مدرستنا، وأخبرتنا عن الحالات التي توجد في مدرستنا، من بينها طالبة كانت تعاني متلازمة أرلين، لهذا السبب بدأنا في صنع النظارات، لتكون عوناً للمصابين بهذه المتلازمة».

وذكرت الطالبات أن إنجاز المشروع، الذي أشرفت عليه معلمة الفيزياء في المدرسة، نفيسة الجبان، استغرق ما بين ثلاثة إلى أربعة أشهر، مضيفات: «فكرتنا كانت أن نصنع نظارات يتغير لونها، وحققنا ذلك بالحصول على لونين مختلفين من خلال تجارب في المختبرات، إلا أننا لم نجربه على أي حالة حتى الآن، لأن الأمر يحتاج إلى موافقات من جهات مختصة».

وأشارت الطالبات إلى أنهن شاركن بالمشروع في معرض «بالعلوم نفكر 2018»، الذي نظمته مؤسسة الإمارات خلال أبريل الماضي في دبي، وفزن بالمركز الثالث، ووقع الاختيار على هذا المشروع للمشاركة في مسابقة ISEF بالولايات المتحدة خلال شهر مايو الماضي، وحصل على «شهادة البحث المتميز».

ولفتت الطالبات إلى أنهن تلقين دعماً من القيادة العامة لشرطة دبي

طباعة