أروقة المحاكم

ظن شريك في شركة صيانة أن موظف أمن مجمع سكني لن ينتبه إلى التعديل البسيط الذي أضافه لتاريخ رخصة شركته، ويسمح له بالدخول لإنجاز بعض الأعمال الفنية، حسب الإجراءات المتبعة في المكان، لكن قاده حظه العثر إلى موظف قوي الملاحظة، انتبه إلى التلاعب ودقق عليه من خلال موقع دائرة التنمية الاقتصادية، ثم أبلغ الشرطة التي أحالته إلى النيابة العامة ومنها إلى محكمة الجنايات في دبي لتحاكمه بجناية التزوير في محرر رسمي.

وقال شاهد إثبات شريك آخر في شركة الصيانة، إن المتهم اتصل به وأبلغه بأنه قبض عليه نتيجة تلاعبه بتاريخ الرخصة التجارية.


تستقبل «الإمارات اليوم» عبر صفحة «محاكم»، التي تنشر في عدد كل يوم سبت، استشارات قرائها واستفساراتهم لمعرفة وجهة النظر القانونية فيها.

إعداد: محمد فودة

mfouda@ey.ae

طباعة