قصص

أسهم سائق في ضبط أفراد عصابة تخصصت في سرقة أسطوانات الغاز من الكافيتريات والمطاعم، حين اتصلوا به دون سابق معرفة لنقل أسطوانات غاز مسروقة إلى منطقة أخرى في دبي، فاشتبه فيهم واتصل بالشرطة، لكن اثنين من أفراد العصابة لاذا بالفرار، فلم يستسلم وأمسك بالثالث بمساعدة شخص آخر، وتم إحالة المتهم إلى النيابة العامة ومنها إلى محكمة الجنايات في دبي التي باشرت محاكمته.

وقال السائق في تحقيقات النيابة العامة إنه كان في منزله نحو الساعة الثالثة صباحاً، وتلقى اتصالاً من شخص آسيوي يبلغه بأن لديه بضاعة يريد نقلها، فردّ عليه بأن الوقت غير مناسب، وأغلق الخط، لكن عاود الرجل ذاته الاتصال به في السادسة صباحاً، فتوجه إليه بشاحنته، وكان مع المتهم شخصان آخران، وطلبوا منه نقل تسع أسطوانات غاز متوسطة الحجم، فرفض مبرراً ذلك بأن نقل هذه الأسطوانات ممنوع، لكنهم أصروا بل وقاموا بتحميل الأسطوانات بأنفسهم، وركب اثنان منهم معه في المقعد الخلفي لسيارته، بينما غادر الثالث، وكان برفقته أحد أصدقائه.

وأضاف السائق أنه اشتبه في أمرهم لأن تصرفاتهم كانت مريبة، فاتصل بالشرطة، وحين شعر المتهمان اللذان كانا برفقته بذلك استغلا وقوفه في إحدى الإشارات المرورية ونزلا من السيارة، لكنه لاحق أحدهما مع الشخص الذي كان برفقته واستطاعا الإمساك به حتى حضرت الشرطة.

من جهته، قال شاهد في شرطة دبي إنه انتقل إلى موقع البلاغ بعد تلقي اتصال عن مشكلة في منطقة عيال ناصر، وتأكد أن السائق اشتبه في أمر المتهمين الذين تواصلوا معه لنقل أسطوانات غاز تبين لاحقاً أنها مسروقة من داخل كافيتريات.

وأضاف أن المتهم المضبوط كان في حالة خوف وارتباك عند القبض عليه، وأنكر اشتراكه في سرقة الأسطوانات، مشيراً إلى أن المتهمين الهاربين طلبا منه مساعدتهما في تحميل الأسطوانات في السيارة، فتم تحرير محضر بالواقعة، وأحالت النيابة المتهم إلى المحكمة.

طباعة