قصص

قضت محكمة الجنايات في دبي ببراءة ثلاثة طلبة خليجيين من تهمة الاعتداء على سلامة جسم شاب رابع، والتسبب له دون قصد في عاهة مستدامة.

وقال المجني عليه في تحقيقات النيابة العامة إنه كان موجوداً مع اثنين من أصدقائه في منطقة الخوانيج، واشتبك معه أحد المتهمين لفظياً، إذ قال له «انت مش ريال»، ما أثار غضبه ورد عليه، وتطور الموقف، وضربه أحدهم على رأسه من الخلف، ثم تكالب عليه بقية المتهمين وضربوه على رأسه، ثم انهالوا عليه ركلاً ولكماً بأيديهم وأرجلهم على مناطق متفرقة من جسمه، ولم يستطع الدفاع عن نفسه، بسبب قيام أحدهم بشل حركته لتسهيل عملية ضربه من قبل بقية أصدقائه، ثم لاذوا بالفرار، واتصل أحد أصدقائه بالإسعاف، وتم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج، لكن لم يذكر المجني عليه لماذا لم يدافع عنه صديقاه.

من جهته، قال شاهد عيان إنه كان موجوداً في المكان، وشاهد مشادة كلامية حدثت بين المتهم الأول والمجني عليه، وتصاعد الموقف فجأة حين بادر الأول برفقة اثنين من أصدقائه إلى الاعتداء على المجني عليه بالضرب في أجزاء متفرقة من جسده.

وأضاف الشاهد أنه تدخل مع أصدقائه الموجودين في المكان، وفضوا المشاجرة، بعد أن تمكنوا من إبعاد المتهمين، وأثناء محاولة فك الاشتباك بين الطرفين، فلت أحد المتهمين وجرى مسرعاً خلف المجني عليه، وركله بقوة في بطنه، ما أفقده توازنه، فسقط على رصيف منحنٍ، وارتكز على يده اليسرى وبدأ بالصراخ، ففر المتهمون، وحضرت سيارة الإسعاف.

وأفاد تقرير الطب الشرعي بالإدارة العامة للأدلة الجنائية في شرطة دبي بأن المجني عليه أصيب بكسر في العضد الأيسر، صاحبه ضعف بسيــــــط في قــــــوة قبضة اليد اليسرى، إضافة إلى ما يشكو منه من ألم ما يعتبر عاهة مستدامة تقدر بنسبة 10%.

طباعة