قصص

    أكدت المحامية رقية محمد علي، في مذكرة دفاعها عن ثلاثة شباب خليجيين متهمين بالاعتداء على شاب، أن «المتهمين لم يتسببوا في إصابة المجني عليه بعاهة مستدامة، بل هي إصابة قديمة ناتجة عن حادث مروري، وليست ناتجة عن الاعتداء».

    وكانت النيابة العامة أحالت ثلاثة شباب خليجيين إلى المحكمة بتهمة الاعتداء على شاب، ما أدى إلى إصابته بعاهة مستدامة في شجار حدث بينهم أثناء وجودهم بمنطقة لاست إكزيت في منطقة الخوانيج.

    وقضت محكمة الجنايات في دبي ببراء المتهمين الثلاثة من التهمة، فيما غرّمت محكمة الجنح المجني عليه ومتهماً واحداً بمبلغ 3000 درهم في تهمة السب المتبادل. وبحسب تحقيقات النيابة العامة في دبي، فإن المتهمين الذين تراوح أعمارهم بين 21 و22 عاماً كانوا يجلسون بالقرب من المجني عليه، البالغ من العمر 25 عاماً، في مجمع لاست إكزيت بمنطقة الخوانيج، ثم دبّت مشادة بينهم، على خلفية إحساس أحد الطرفين بأن الآخر يسخر منه، وتبادلوا الشتائم، ثم تطور الأمر إلى شجار.

    وقال المجني عليه في تحقيقات النيابة إنهم كانوا يتحدثون معاً حين بدأوا في السخرية منه، ثم تصاعد الموقف إلى التهجم عليه، فضربوه على رأسه وركلوه في بطنه، وأسقطوه أرضاً، ما أدى إلى إصابة ذراعه اليسرى، وحاول أصدقاؤه الدفاع عنه، إلا أن المتهمين فروا من المكان هاربين.

    وأفاد شاهد عيان في التحقيقات بأنه شاهد المتهمين يعتدون على المجني عليه أثناء سقوطه أرضاً، وكشف تقرير طبي عن وجود كسر في ذراعه، وإصابته بعاهة مستدامة تقدر بنسبة 10%.

    «جنايات دبي» قضت ببراءة المتهمين الثلاثة من تهمة الاعتداء.


    - تستقبل «الإمارات اليوم» عبر صفحة «محاكم»، التي تنشر في عدد كل يوم سبت، استشارات قرائها واستفساراتهم لمعرفة وجهة النظر القانونية فيها.

    إعداد: محمد فودة :  mfouda@ey.ae
     

     

    طباعة