استشارة

■استفدت من العطلة الرسمية التي قرّرت من يوم الإثنين حتى الأربعاء، ثم أبلغت مديري عبر الهاتف بأنني مريض ولن أتمكن من الذهاب إلى العمل يوم الخميس، لكن فوجئت به يخبرني بأنه سيخصم خمسة أيام من راتبي، بسبب غيابي، فهل يحق له ذلك؟ (م.ل)

■■بحسب قانون العمل يجب أن يقدم الموظف ما يثبت أنه كان مريضاً وذلك بشهادة طبية موثقة، وفي حالة عدم تقديم ذلك فمن حق جهة العمل خصم أيام الغياب منه.

لكن في ما يتعلق بالحالة المشار إليها، فإن من غير القانوني خصم أيام العطلات الرسمية من الموظفين لسبب أو لآخر، ولا يحق لمدير أو لصاحب العمل معاقبة موظفه باحتساب العطلات ضمن أيام الغياب الأخرى.

ولهذا فمن حقك الاستناد إلى قانون العمل وتقديم شكوى لدى الجهات المختصة، وسوف تتواصل مع جهة العمل للتحقيق في الشكوى لحل المشكلة بطريقة ودية من خلال توضيح الجوانب القانونية، وإبلاغ المسؤول في الشركة التي تعمل فيها بأنه لا يحق له خصم أيام العطلة الرسمية منك أو احتسابها غياباً.

وفي مثل هذه الحالات إذا أصرّ الطرفان على موقفيهما ولم يمتثلا للحلول الودية المقترحة، فإن من حق المتضرر اللجوء إلى المحكمة العمالية التي ستنظر الجوانب القانونية وترد الحق لصاحبه.

ومن الأفضل دائماً أن تكون هناك لغة حوار راقية بين الرئيس والمرؤوس في جهات العمل المختلفة، في ظل أن هناك قانوناً يساوي بين الجميع، ويحكم هذه العلاقة بطريقة عادلة.

طباعة