جلسة حوارية حول «حماية الطفل» بدبي

نظّمت شرطة أبوظبي جلسة حوارية، تزامناً مع اليوم العالمي للطفل، في جناح فزعة بمعرض «إكسبو 2020 دبي»، ركزت على جهود حماية الطفل من جميع المخاطر، وانعكاس قانون وديمة الإيجابي في رعاية حقوق الأطفال.

وشارك في الجلسة الاتحاد النسائي العام، وهيئة أبوظبي للطفولة المبكرة، ونفذتها إدارة مراكز الدعم الاجتماعي بقطاع أمن المجتمع، بالتعاون مع مديرية التحريات والتحقيقات الجنائية، ومركز وزارة الداخلية لحماية الطفل.

وتناولت مديرة مكتب الدعم النسائي في الاتحاد النسائي العام مريم سلام المنذري، دور وجهود الآليات الوطنية المعنية بالطفولة، على المستويين الاتحادي والمحلي، ومؤسسات المجتمع المدني، وتطرقت إلى الدور المحوري والمهم للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، باعتباره الجهة والمظلة الوطنية للطفولة، وذلك من خلال رسم السياسات والمشاريع والبرامج والمبادرات المعنية بالطفولة، وأشارت إلى أهمية تكامل الأدوار بين الجهات المعنية لخدمة قضايا الطفولة.

وأكد المدير التنفيذي لقطاع المشاريع الخاصة والشراكات في هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة، المهندس ثامر راشد القاسمي، اهتمام الهيئة بتنفيذ إطار شامل لحماية الطفل، من خلال التركيز على تحقيق التفاعل الوثيق بين آليات الاستجابة وجهود الوقاية والتمكين، لافتاً إلى أن الهيئة أحرزت تقدماً ملحوظاً في مختلف ممكنات الحماية والوقاية.

طباعة