العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    3 أسباب وراء وفاة شخص وإصابة 10 آخرين في 4 حوادث مرورية بدبي

    كشفت الإدارة العامة للمرور بشرطة دبي عن وفاة شخص وإصابة 10 بإصابات متفاوتة في حوادث متفرقة خلال الساعات الماضية نتيجة انفجار الإطار وعدم ترك مسافة كافية بين المركبات وعدم الانتباه.


    وقال مدير الإدارة العامة للمرور بالإنابة في شرطة دبي، العقيد جمعة سالم بن سويدان، إن الحادث الأول وقع عند الساعة 01:45 ظهر يوم الثلاثاء على شارع الإمارات بعد جسر نادي دبي بالاتجاه إلى إمارة الشارقة بين حافلة خفيفة وشاحنة ثقيلة،  نتيجة توقف الشاحنة وسط الطريق بسبب انفجار إطارها، ثم اصطدمت بها الحافلة بها من الخلف، لافتاً إلى أن الحادث أسفر عن وفاة شخص متأثراً بإصاباته البليغة، كما أصيب سبعة آخرون بإصابات تراوحت بين المتوسطة والبسيطة، في حين لحقت أضرار بليغة بالحافلة، ومتوسطة بالشاحنة.


    وأضاف أن الحادث الثاني وقع عند الساعة 07:30 مساءً على شارع رأس الخور بالاتجاه إلى دوار المدينة الجامعية، حين انحرفت مركبة من نوع ميني باص من مسارها إلى جهة اليسار واصطدمت بالحاجز الاسمنتي، ليُصاب السائق بإصابات بليغة. وبحسب مشيراً إلى أن تقارير خبراء معاينة الحادث، تؤكد وقوعه بسبب انفجار الإطار أيضاً.


    وأشار إلى أن شخصاً أصيب كذلك في حادث اصطدام وقع الساعة 7:45 من مساء اليوم ذاته، بين سيارة ودراجة نارية في منطقة البرشاء، بسبب عدم ترك مسافة كافية، ما أدى إصابة سائق الدراجة بإصابات متوسطة.


    وأوضح أن حادثاً رابعاً  وقع كذلك على شارع داخلي في منطقة داماك هيلز2، بسبب عدم انتباه سائقة مركبة خفيفة، ما أدى إلى اصطدامها بالرصيف واستقرارها في الدوار، وأسفر عن إصابة السائقة بإصابات بليغة، كما لحقت أضرار متوسطة بالسيارة.
    ودعا بن سويدان، مستخدمي الطريق إلى الاهتمام بالفحص الدوري للمركبة، والتأكد من سلامتها وصلاحية مكوناتها خصوصاً في فصل الصيف لأنه في ظل ارتفاع درجات الحرارة، ترتفع درجة حرارة محرك السيارة بصورة غير اعتيادية، الأمر الذي قد ينعكس سلباً وبطريقة مباشرة على أدائها وعملها بالشكل الصحيح.


    كما أكد على ضرورة الالتزام بالسرعات المحددة، وترك مسافة أمان كافية خلف المركبات الأمامية لوقاية أنفسهم ومستخدمي الطريق الآخرين من الحوادث المرورية البليغة.

     

    طباعة