إشارة "SOS" تُسهم بإنقاذ 7 أشخاص من حادث بحري بواسطة شرطة دبي

تمكنت شرطة دبي من إنقاذ 7 أشخاص كانوا على متن قارب سياحي في عرض البحر وذلك بعد أن لجأ أحدهم إلى إرسال رسالة عبر خدمة الاستغاثة SOSالمتوفرة في تطبيق شرطة دبي، متضمنة الموقع البحري إلى مركز القيادة والسيطرة في الإدارة العامة للعمليات.

وقال نائب مدير الإدارة العامة للعمليات في شرطة دبي العميد نبيل عبد الله، إن مركز القيادة والسيطرة تلقى رسالة الاستغاثة، فتجاوب متلقو الإشارة مع الرسالة التي تتضمنت الموقع البحري فقط، وتواصلوا مع المتواجدين على القارب السياحي والاطمئنان على صحتهم والتعرف على احتياجاتهم خصوصاً الطبية.

وأضاف أن دوريات الإنقاذ البحري أنطلقت إلى مكان القارب على وجه السرعة، وقدموا الإسعافات الأولية لاثنين من المصابين بدوار البحر، ثم نقل جميع الأشخاص بواسطة زوارق الشرطة إلى دبي، فضلاً عن التواصل مع شركة السياحة وحل مشكلة الزورق المتعطل.

وأوضح عبدالله  أن خدمة الاستغاثة "SOS" المتوفرة على التطبيق الذكي لشرطة دبي ذات أهمية بالغة في عمليات الإنقاذ، إذ  تُسهل عملية الوصول إلى طالبي النجدة بدقة وسرعة ، مناشداً  ملاك الزوارق البحرية السياحية إلى تفعيل (خدمة أبحر بأمان) المتوافرة كذلك بالتطبيق الذكي لشرطة دبي لضمان سرعة الاستجابة للحالات الطارئة.

من جهته قال أحد رواد القارب باحث قانوني كمال زهران إنه أرسل إشارة الاستغاثة إلى مركز القيادة والسيطرة، حين تعطل قارب سياحي استأجره هو وأصدقائه في عرض البحر نتيجة خلل في البطارية لافتاً إلى أن قائد الزورق لم يستطع التواصل مع الشركة السياحية للحصول على الدعم، لذا لجأ إلى التطبيق الخاص بشرطة دبي واستنجد بواسطة خدمة الاستغاثة  "SOS" التي أرسلت موقعهم البحري مباشرة إلى عمليات شرطة دبي.

وأضاف أنه بمجرد إرسال الإشارة تلقى مكالمة هاتفية من مركز القيادة والسيطرة وتحدث مع أحد أفراد الشرطة بكل حرفية لافتاً إلى أنه اطمأن على سلامة ركاب القارب وتعرف على احتياجاتهم الطبية، ثم  أرسل الدوريات البحرية التي وصلت إلى الموقع خلال 12 دقيقة، وقدمت العلاج إلى اثنين من المصابين بالدوار وساهمت في إعادتهم إلى البر بأمان، منوهاً بحرفية شرطة دبي وسرعة استجابتها واعتمادها على تقنيات متطورة في تقديم خدماتها للجمهور مهما واجهوا من مشكلات وحوادث.

 

طباعة