شرطة الشارقة تلقي القبض على شابين تسببا بوفاة شخص وهربا من موقع الحادث

صورة

أشاد مدير عام العمليات الشرطية بشرطة الشارقة، العميد أحمد حاجي السركال بعناصر التحريات والمباحث الجنائية بالقيادة، وجاهزيتهم للتعامل مع كافة أنواع البلاغات الواردة، بالدقة والسرعة المطلوبتين، جاء ذلك بعد تمكنهم من كشف هوية اثنين من الشباب المراهقين من الجنسية الخليجية في العقد الثاني من عمرهما تسببا بوفاة بائع بأحد محلات بيع لوازم التدخين، نتيجة تصرفهما الطائش،  حيث تم إلقاء القبض عليهما في وقت قياسي لم يتجاوز 12 ساعة، الأمر الذي يؤكد خبرة وجاهزية العناصر الشرطية المؤهلة في التعامل مع مختلف الأحداث، حتى في غياب الأدلة، التي تقود إلى التعرف على مرتكبيها.   

 وتفصيلاً أوضح مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية، العميد إبراهيم مصبح العاجل أن شرطة الشارقة تلقت بلاغ يفيد بوفاة شخص يعمل بأحد محلات بيع لوازم التدخين بالمنطقة الصناعية بالشارقة، وذلك نتيجة تعرضه للدهس بمركبة كانت متوقفة أمام محله، وهروب قائدها من موقع الحادث.

وتابع: فور تلقي البلاغ باشر عناصر التحريات والمباحث الجنائية عملهم بجمع الاستدلالات، التي تساعد في القبض على الجناة من موقع الحادث رغم عدم توفر أي أدلة ملموسة تدل على هويتهم، حيث أشارت نتائج البحث الأولية عن قيام شابين بشراء جهازين خاصين بنوع السجائر الإلكتروني من المحل، والذي تبلغ قيمة الواحد منهما ألف درهم، وذلك بطلبها من داخل السيارة، التي كانا يستقلانها، وبعد تسلمها للطلبات قاما بالفرار من صاحب المحل دون دفع النقود له، مما حدا بالبائع إلى التشبث بالسيارة في محاولة منه للإمساك بهم، ومنعهم من الهرب وأخذ قيمة المشتريات أو المواد المباعة، مما نتج عنه سقوط البائع، وتعرضه للدهس من قبل المركبة، ومفارقته للحياة.

وبعد الرصد والتحري تمكن فريق العمل من التوصل لرقم المركبة المتسببة في الحادث، ولكن ثبت أنه كان رقماً مزوراً، وأشار العميد العاجل، إلى أنه تم تكثيف عمليات البحث، والاستفادة من الخبرات الميدانية للعناصر الشرطية في التعامل مع معطيات الحادث وتحليل المعلومات، واستطاع  الفريق وبوقت لم يتجاوز 12 ساعة من كشف هوية الجناة، والتعرف على مكان إقامتهم، وعليه تم إعداد كمين محكم والقبض عليهما بإمارة عجمان، وذلك بالتعاون والتنسيق مع الأجهزة الأمنية بها.

وقدم مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية شكره للمسؤولين بشرطة عجمان على تعاونهم المثمر والبناء، مؤكداً على دورهم في تعزيز وبسط الأمن والأمان لكافة أفراد المجتمع.

ودعا مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية بشرطة الشارقة، العميد إبراهيم مصبح العاجل أولياء الأمور إلى ضرورة مراقبة تصرفات أبنائهم، ومتابعتهم فيما يقومون به من أفعال، وذلك بتقديم النصح والإرشاد لهم وتوجيههم بالابتعاد عن رفاق السوء، حتى يكونوا عنصراً فاعلاً في مجتمعهم.

 

طباعة