بالفيديو.. "الهايكنغ" تؤدي إلى فقدان 3 أشخاص في جبل شحة برأس الخيمة

أنقذ فريق "إنقاذ الإمارات" ثلاثة أشخاص ضلوا طريقهم في منطقة جبلية وعربية في وادي شحة في رأس الخيمة أثناء ممارستهم رياضة الهايكنغ في المنطقة الجبلية.
وقال قائد فريق "إنقاذ الإمارات"، علي الشمري، لـ"الإمارات اليوم"، إن الفريق تلقى بلاغاً من شرطة رأس الخيمة قبل أيام يفيد بوجود ثلاثة أشخاص محصورين في منطقة جبلية وعرة بمنطقة وادي شحة في رأس الخيمة.

وأوضح أنه تم التواصل مع المبلغين وتبين أنهم سيدة من جنسية عربية وآخران من جنسية آسيوية، كانوا يمارسون رياضة "الهايكنغ" في جبل شحة وضلوا طريق العودة، ما أدى إلى وصولهم إلى منطقة وعرة فيها منحدرات خطرة وقت العصر.

وأضاف أن المحصورين تواصلوا مع شرطة رأس الخيمة لإنقاذهم حيث قامت بإرسال مروحية للمساعدة وإخراجهم من المكان، لكن بعد تقييم الوضع من قبل طاقم المروحية تبين صعوبة إتمام عملية الإنقاذ الجوي بسبب طبيعة المكان الذي يتواجدون فيه.

وأشار إلى أن شرطة رأس الخيمة قامت بتحويل البلاغ إلى فريق "إنقاذ الإمارات"، في الساعة السابعة والربع مساءً، ليقوم الفريق على الفور بتشكيل فريق مكون من ستة متسلقين للجبال من ذوي الخبرة للوصول إلى منطقة وادي شحة في أقل من ساعة ونصف. وتابع أن فريق المتسلقين قام بتقسيم نفسه إلى ثلاثة فرق وبدأ رحلة البحث عن المحصورين التي تخللها بعض الصعوبات بسبب حلول الظلام، حيث استطاعوا الوصول إلى منطقة قريبة من الأشخاص المحصورين في مدة لا تتجاوز الساعتين.

وأوضح أنه بعد تقييم الوضع اتفق أعضاء الفريق على طريقة الوصول للمحصورين وإخراجهم من المكان من خلال تقسيم المهمات إلى فريق يتسلق باتجاه المحصورين وفريق آخر للدعم أسفل الوادي وفريق آخر للملاحة والدعم عند قمة الجبل، ولفت إلى أن الفريق الأول وصل للمحصورين الساعة 11 ليلاً وقدموا لهم الماء والطعام و تبين أنهم كانوا من دون شراء أو وجبات غذائية من فترة الظهر، وبعد تقييم حالتهم الصحية وتم اتخاذ قرار بإكمال المسير صعودا باتجاه المرتفع عوضا عن النزول للأسفل باتجاه الوادي بسبب خطورة المنحدر ومن ثم التوجه إلى نقطة البداية التي انطلقت منها المهمة.

وأشار إلى أنه خلال رحلة اصطحاب المحصورين إلى بر الأمان تم التنسيق مع منقذين بريين لتشكيل فريق إسناد ودعم لتقديم المساعدة، وتمكن الفريق من إدخال سيارتين مجهزتين داخل الوادي رغم صعوبة وخطورة المكان الذي جرفته السيول، حيث استمرت عملية الإنقاذ تسع ساعات وتم إعادة الأشخاص الثلاثة إلى بر الأمان الساعة الرابعة فجراً.

وأضاف أن جميع المحصورين كانوا مصابين بإرهاق شديد، حيث قام الفريق بإرسال منقذين مرافقين معهم ليقودوا مركباتهم والتأكد من وصولهم سالمين إلى مقر إقامتهم. ولفت الشمري إلى ضرورة اتباع إجراءات السلامة عند ممارسة رياضة الهايكنغ والتأكد من وجود كميات كافية من المياه والطعام في الحالات الطارئة بالإضافة إلى وجود شخص على الأقل لديه معرفة جيدة بتضاريس المنطقة لتفادي تعرض الفريق لأي مخاطر خلال تواجده في الجبال الوعرة.

 

طباعة