عصابة المليون درهم بقبضة شرطة الشارقة

    تمكنت إدارة التحريات والمباحث الجنائية بالقيادة العامة لشرطة الشارقة من ضبط عصابة مكونة من خمسة أشخاص من جنسية دولة آسيوية، وذلك لقيامهم بسرقة أحد المنازل، والاستيلاء على مبالغ مالية، ومجوهرات، وساعات تقدر قيمتها الإجمالية بمليون درهم.

    وتعود تفاصيل تلك الواقعة إلى ورود بلاغ لشرطة الشارقة يفيد بتعرض أحد المساكن للسرقة من قبل أشخاص مجهولين، مستغلين وجود مالك المسكن خارج الدولة لقضاء إجازته برفقة أسرته، حيث قامت الجهات المعنية على الفور بمعاينة الموقع، ومن خلال البحث والتحري الذي أجراه رجال التحريات والمباحث الجنائية، وبناء على المعلومات المتوافرة لديهم تمكنوا من تحديد شخصية أحد المتهمين، وضبطه، ومن خلال التحقيق معه اعترف المتهم بأنه لم يقم بتنفيذ جريمة السرقة بمفرده وأنه قام بتفيذ خطته مستعيناً بأربعة أربعة أشخاص آخرين.

    وبناء عليه تم ضبط  المتهمين، وبمواجهتهم بأقوال المتهم الأول اعترفوا بمساعدتهم له في القيام بجريمته، حيث استغل ذلك المتهم فرصة تواجده بذلك المنزل بهدف الصيانة، وعلمه بخلوه من ساكنيه فرسم خطته للسطو عليه، وتنفيذ جريمته.

    بدوره، أشاد قائد عام شرطة الشارقة بالكفاءة العالية، التي تحلى بها رجال التحريات والمباحث الجنائية، وتمكنهم من ضبط المتهمين، واستعادة الأموال المسروقة في زمن مناسب، مناشداً أفراد المجتمع بعدم التعامل مع أفراد مقيمين بصورة غير مشروعة داخل الدولة، والتعامل مع الشركات والمؤسسات المختصة بأعمال الصيانة، والمعتمدة بصورة رسمية بالدولة، حيث تبين خلال التحقيق أن الأشخاص الذين تم القبض عليهم قد دخلوا إلى الدولة بصورة غير مشروعة.

    وتدعو القيادة العامة لشرطة الشارقة المواطنين والمقيمين للتعاون مع الأجهزة الأمنية والإبلاغ عن أي تصرفات تثير الريبة أو غيرها من الظواهر السلبية.

     

    طباعة