صاحب شركة يتهم مندوباً بالاحتيال

نظرت محكمة الجنايات في الشارقة قضية آسيوي متهم بالاحتيال على صاحب شركة، وذلك بعد أن أصدر له خمس تأشيرات لمدة شهر واحد بدلاً من ثلاثة أشهر، وتحصل على أموال وشيك بقيمة 16 ألف و500 درهم.

وتعود تفاصيل القضية عندما طلب الشاكي من المتهم (الذي يعمل كمندوب) إصدار خمس تأشيرات زيارة إلى الدولة لمدة ثلاثة أشهر، وأخذ الأموال وشيك ضمان من المجني عليه، وبعدها أصدر تأشيرات لمدة شهر واحد، ما دعاه تقديم شكوى ضده لاسترداد الأموال التي حصل عليه المتهم.

واستمعت المحكمة إلى أقوال الشاكي، حيث قال إنه على علاقة عمل بالمتهم، وطلب منه إصدار تأشيرات لخمسة أشخاص، لمدة ثلاثة أشهر، وسدد قيمتها للمتهم، إلا أن المتهم استخرج تأشيرات صحيحة لمدة شهر واحد، مشيراً إلى أنه أعطى المتهم مبلغ 16 ألف و500 درهم، ورسوم الشهر الواحد أقل بكثير من المبلغ الذي أخذه.

وتابع أنه سلم المتهم شيك، وطلب منه قبل إبلاغ الشرطة إرجاع المبلغ والشيك لكنه رفض ذلك، ما دفعه لتقديم شكوى ضده لاسترداد أمواله والشيك.

وواجهت المحكمة المتهم بالتهم المنسوبة إليه وبأقوال الشاكي، فأنكرها، وقال إنه كان وسيط بين الشركات وسلم الشاكي شيك بمبالغ سابقة لتعاملات بينهما.

بدورها أجلت المحكمة القضية إلى جلسة السابع من أبريل المقبل لتقديم أدعاء بالحق المدني.

طباعة