الحرائق تقتل 29 شخصاً في الشارقة خلال 2013

بلغ عدد وفيات الحرائق في الشارقة خلال العام الماضي 29 وفاة، في حين بلغ عدد حوادث الحرائق والإنقاذ 790 حادثاً، وفق مدير الإدارة العامة للدفاع المدني في الشارقة، العميد عبدالله سعيد السويدي، الذي قال إن الإدارة تعتزم زيارة المنشآت التجارية والصناعية في المناطق الصناعية، خلال العام الجاري، للوقوف على أهم احتياجاتها ومقترحاتها للعمل مع الإدارة، إضافة إلى المشكلات التي تواجهها. وذكر أن الإدارة سجلت 133 إصابة في حوادث الحريق والإنقاذ العام الماضي، مقابل 193 إصابة خلال عام 2012.

وقال السويدي إن حوادث الحرائق والإنقاذ التي تعاملت معها فرق الدفاع المدني انخفضت إلى 790 حادثاً في العام الماضي، من 885 حادثا في 2012، عازياً ذلك إلى زيادة وعي أصحاب المصانع والشركات بأهمية الالتزام بالأمن والسلامة في المنشآت، والى المخالفات التي أقرتها وزارة الداخلية، إذ «كان لها الأثر الأكبر في التزام الشركات، وتقليل الحوادث في المناطق الصناعية، بنسبة تصل إلى 40%»، مضيفاً أن الإدارة تعتزم خفض الحوادث بنسبة 50% للعام الجاري.

وتابع السويدي أن عدد الوفيات جراء حوادث الحريق خلال 2013 زاد بنسبة 164% على عام 2012، الذي شهد 11 وفاة، موضحاً أن الأسباب تعود إلى زيادة عدد السكان، والزيادة المستمرة في المناطق الصناعية.

وأوضح أن الإدارة العامة للدفاع المدني بدأت في تطبيق المخالفات والغرامات لشركات تداول وتصنيع وتركيب مواد الإطفاء، ولن تتهاون في إيقاف عمل الشركات المخالفة وإلغاء تراخيصها إن لم تلتزم القوانين.

وأضاف أن عدد المخالفات التي سجلتها الإدارة خلال 2013 بلغ 29 مخالفة، في حين أنذرت أكثر من 200 شركة مخالفة لتصحيح أوضاعها قبل أن تشرع بمخالفتها.

وقال إن دفاع مدني الشارقة بدأ في حصر أعداد البنايات السكنية والتجارية وحراس البنايات، لتدريبهم على مكافحة الحرائق وكيفية التعامل معها وإنقاذ السكان.

 

طباعة