محاكمة 13 بائع خمور بتهمة قتل شخصين

 وقف 13 متهماً من الجنسية الهندية أمس، أمام قاضي جنايات دبي حمد العبد اللطيف، لاتهامهم بقتل رجلين عمداً مع سبق الإصرار، في أولى جلسات محاكمتهم. واعترف المتهمون في تحقيقات النيابة العامة بقتل المجني عليهما انتقاماً منهما كونهما يتاجران في الخمور في المنطقة التي يتاجر فيها المتهمون، فأرادوا تأديبهما وتلقينهما درساً وفرض السيطرة على المنطقة، وقال أحد المتهمين إنه «في مجال بيع الخمور كل شيء يحدث».

ووفق ما جاء في أمر الإحالة فإن المتهمين الذين تراوح أعمارهم بين 20- 30 عاماً، اتفقوا وبيتوا النيّة وعقدوا العزم على قتل المجني عليهما، وأعدوا لذلك عصي خشبية وأسياخاً حديدية وسيوفاً وسكاكين، وما أن ظفروا بهما حتى انهالوا عليهما ضرباً على أنحاء متفرقة من جسدهما دون تمييز، ثم دفنوهما تحت أكوام تراب في منطقة رملية، وهم أحياء ما أدى إلى وفاتهما.

واقترنت جريمتهم بجناية الخطف، إذ إن المتهمين جلبوا المجني عليهما من مقر سكنهما بالقوة وأجبروهما على ركوب الحافلة، واقترنت الواقعة أيضاً بارتكاب خمسة من المتهمين لجريمة اللواط بالإكراه بالمجني عليهما.
طباعة