تدريب موظّفي المدارس على الإسعافات الأوّلية وإنعاش القلب

موظف يتدرب على تطبيق التقنيات الملائمة.             من المصدر

نظمت هيئة الصحة في أبوظبي وكليات التقنية العليا أربع دورات تدريبية تجريبية للإسعافات الأولية وإنعاش القلب والرئتين لموظفي المدارس، شملت ممرضات مدارس ومعلمين وسائقي حافلات مدرسية ومشرفين على الحافلات.

وتهدف الدورات إلى الحد من الإعاقة والوفيات الناجمة عن الإصابات في حالات الطوارئ التي قد تحدث في المباني المدرسية، أو خلال الرحلات الطلابية الميدانية، أو أثناء التنقل بواسطة الحافلات المدرسية.

وقال مدير عام هيئة الصحة في أبوظبي المهندس زيـد السكسك، إن معرفة ما يجب عمله وتطبيق التقنيات الملائمة خلال الدقائق الأولى من حالة الطوارئ يمكن أن ينقذ العديد من الأرواح، لافتاً الى أن التدريب على الإسعافات الأولية يعد جزءاً مهماً من التدخلات الفعالة في حالات الطوارئ. وأضاف أن معظم الإصابات التي تتطلب الإسعافات الأولية ليست مهدّدة للحياة، ويمكن علاجها باتباع إجراءات بسيطة. وقال مدير كليات التقنية العليا الدكتور طيب كمالي، إن كليات التقنية تفخر بأن تكون جزءاً أساسياً من هذه المبادرة البناءة عبر مركز التفوق للأبحاث التطبيقية والتدريب، لافتاً الى أن التدريب الصحي، ونشر الوعي في مجال السلامة العامة، يشكّلان جزءاً أساسياً من المسؤولية الاجتماعية للكليات.

وأكد كمالي أن نشر المعرفة في مجالات الإسعاف الأولية والحفاظ على الحياة في مدارس إمارة أبوظبي سيكون له أثر إيجابي في زيادة ثقة المجتمع بالبيئة التعليمية.

وكانت الهيئة وكليات التقنية العليا أجرت أربع دورات تدريبية تجريبية في ديسمبر الماضي، بمشاركة 12 ممرض مدرسة، و11 مدرساً، وأربعة مشرفي حافلات مدرسية، وثلاثة سائقي حافلات مدرسية.

طباعة