إغلاق مركز اللياقة في مستشفى آل مكتوم

المركز الجديد يستقبل راغبي الفحص الأحد المقبل. الإمارات اليوم

قررت دائرة الصحة والخدمات الطبية في دبي إغلاق مركز فحص اللياقة الطبية في مستشفى آل مكتوم بشكل نهائي بدءاً من غد. وقالت رئيسة مركز اللياقة الطبية في الدائرة، ميساء البستاني، للصحافيين أمس إنه «تم نقل الخدمة إلى مركز اللياقة الطبية الجديد في منطقة المحيصنة»، لافتة إلى أن «المركز الجديد يستقبل الراغبين في الفحص من القادمين للدولة أو المقيمين ابتداءً من يوم الاحد المقبل».

وأكدت أن المركز الجديد «يتمتع بموقع متميز، إذ إنه قريب من مناطق مأهولة بالعمال، وهي الفئة التي تشكل الغالبية من طالبي هذه الخدمة، ما يوفر عليهم مشقة التنقل من وإلى المركز».

وأشارت إلى أنه «يسع 5000 مراجع يومياً، ويضم أجهزة حديثة تمكّن من كشف المصابين بالأمراض الخطرة والمعدية مثل الإيدز والسلّ والالتهاب الكبدي الوبائي، والزهري، في اليوم نفسه».

وكانت البستاني قالت لـ«الإمارات اليوم» إن «المركز يضم حجراً صحياً يقدم خدمات طبية من فئة الخمس نجوم، إذ يوفر للمرضى غرف إقامة متميزة، ومزودة بأجهزة تلفاز مرتبطة بالأقمار الاصطناعية»، كما يوفر «وجبات يومية على أعلى مستوى، وخدمة غسل الملابس وكيّها بالبخار».

وذكرت أن «المركز الجديد سيقضي على الازدحام الذي كان يعاني منه المراجعون في مستشفى آل مكتوم، إذ يقدم خدماته على مدار 24 ساعة ويتميز بقدرته على إصدار التقارير بعد ساعات قليلة، وتحديد المصابين بالأمراض المعدية في وقت سريع، ما يمكّن من السيطرة عليهم».

ولفتت إلى أن المشروع «تكلف 26 مليون درهم، ويضم خمسة أجهزة أشعة رقمية، مدعمة بسعة تخزينية لا محدودة لأرشفة صور الأشعة، تتمتع بقدرة تصوير 3000 مراجع في اليوم».

يُشار الى أن «مركز فحص اللياقة الطبية في مستشفى آل مكتوم يستوعب 2000 شخص يومياً».

طباعة