الجولة «6» لكأس «الفورمولا 2000» تبتسم لـلقمزي

 

عزَّز ثاني القمزي صدارته في الترتيب العام لكأس رئيس الدولة لزوارق الفورمولا 2000  بفوزه، أمس، بلقب الجولة السادسة وحصوله على الكأس الذهبية للسباق الذي أقيم على كورنيش كاسر الأمواج في العاصمة أبوظبي برعاية الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس نادي أبوظبي للرياضات البحرية وبحضور الشيخ محمد بن حمد بن طحنون آل نهيان الذي قام بتتويج الأبطال.
 
وشهدت الجولة مشاركة 13 متسابقاً يمثلون دول: الإمارات وقطر والكويت وفرنسا وفنلندا والسويد وجنوب إفريقيا التي  أمتعت الجماهير الكبيرة  الحاضرة. وانسحب من منافسات الأمس المتسابق عارف الزفين بطل الجولة الخامسة بسبب الوعكة الصحية التي تعرض لها قبل السباق. وحقق القمزي الفوز بعد انطلاقة قوية من المركز الثاني ليتسلم الصدارة منذ بداية السباق متقدماً على أحمد الهاملي «حامل اللقب» صاحب المركز الثاني والكأس الفضية لليوم الثاني على التوالي الذي انطلق من المركز الأول وراشد الطاير الذي جاء في المركز الثالث ليتراجع للمركز الثالث في الترتيب العام. وقطع القمزي مسافة السباق  (40 لفة) في 40 دقيقة فيما حقق الهاملي أفضل زمن في اللفة وقدره 52 ثانية.
 
وكانت بداية السباق مثيرة للغاية بين المتسابقين بتقديم المستوى الرائع والمهارات العالية إلى فريق أبوظبي الرباعي: القمزي والهاملي والطاير والمنصوري، حيث انطلق القمزي بقوة من المركز الثاني ليتسلم الصدارة من بداية السباق  من المركز الثاني  خلف الهاملي بطل سباق السرعة ليحتل المركز الأول ويحافظ عليه رغم المطاردة القوية من الهاملي والطاير، فيما تراجع الهاملي للمركز الثالث تاركاً المركز الثاني لراشد الطاير،  لكن خبرة الهاملي كانت افضل فاستطاع تجاوز الطاير عند اللفة (30) ليحتفظ بالمركز الثاني والطاير للمركز الثالث والرابع المنصوري.
 
وبعد السباق قال القمزي: «عوضت خسارتي في الجولة الخامسة بكسب السادسة التي كانت حافزاً قوياً لتأكيد صدارتي للبطولة واستعداداً لسباق جولة قطر للفورمولا 1 الأسبوع المقبل».  ومع ختام الجولة السادسة يعتلي ثاني القمزي صدارة الترتيب في المركز الأول برصيد 112 نقطة، وأحمد الهاملي في المركز الثاني برصيد 85 نقطة، والفرنسي فيلب تورو في المركز الثالث برصيد 59 نقطة، وماجد المنصوري برصيد 40 نقطة، وستقام  الجولة السابعة في مدينة العقبة الأردنية في 16 مايو.