كأس الفورمولا 2000 تختبر 15 متسابقاً


يشهد عشاق رياضات البحر احتفالية مثيرة وحماسية على كاسر الأمواج في إمارة أبوظبي، مع انطلاق أحداث الجولتين الخامسة والسادسة من بطولة كأس رئيس الدولة للفورمولا2000، خلال يومي غد وبعد غد بمشاركة 15 متسابقا يمثلون: الإمارات، الكويت، قطر، فنلندا، فرنسا، جنوب إفريقيا والسويد.


وتنظم البطولة في العديد من الدول والمدن هذا الموسم، والذي يحمل الرقم عشرة في تاريخها، مما يؤكد المكانة العالمية الكبيرة والمتميزة لها على خارطة بطولات البحر. وتبدأ المنافسات في التاسعة صباحا، بالاجتماع التنويري للمتسابقين ثم التجارب الحرة في كورس السباق، وهي مرحلة تتيح للمتنافسين تجربة الكورس قبل بدء المنافسة، والتعود على أهم المنحنيات والالتفافات من خلاله، وستستمر التجارب لمدة ساعة كاملة. 


ثاني القمزي بطل فريق الإمارات للفورمولا 2000 وحاصد لقب البطولة ثلاث مرات من قبل، وبالرغم من أنه لم يتجاوز 28 عاما، فإنه  يعد رقما صعبا في سباقات الفورمولا2000، وهو من المتسابقين أصحاب الخبرة الواسعة والمهارة العالية. يقول القمزي: لدينا جميع مقومات الفوز في جائزة أبوظبي الكبرى، فبالإضافة إلى مشاركتنا من خلال أربعة  زوارق، نحن نمتلك طاقما فنيا وكادرا إداريا يعد الأفضل من بين جميع الفرق المشاركة، كل الظروف مهيّأة للفوز لنا، وانتظر التوفيق من الله سبحانه وتعالى كي أعانق لقب جولة أبوظبي مرة أخرى.


وحملت الجولات الماضية من البطولة إثارة بلا حدود، وحفلت بالعديد من المفاجآت والمتعة، سواء للمشاركين أو لمن تابع السباقات. الجولتان الأولى والثانية واللتان أقيمتا في الدوحة عاصمة قطر، تمكن من خلالهما النجم الإماراتي ثاني القمزي من الفوز بالمركز الأول في كلتيهما، ومن خلال الجولتين الثالثة والرابعة في مدينة خورفكان في إمارة الشارقة، واصل القمزي مشوار النجاح بفوزه بالمركز الأول مجددا أيضا، ليرفع رصيده بذلك إلى 80 نقطة، ويحتل المركز الأول في الترتيب العام وبجدارة.