«آرت دبي» يقــرّب بـين الشـــرق والغرب

 

 قال صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي،  إن «معرض آرت دبي 2008»  يثبت من جديد «أن الإمارات تولي العلوم والثقافة والفنون اهتماما خاصا وتشجع من خلال تنظيم مثل هذه الفعاليات الانفتاح على الثقافات الأخرى، وفهم الآخر، والوصول إلى مزيج حضاري وثقافي متجانس يرتقى بالإنسانية إلى الأعلى ».
 
جاء ذلك خلال زيارة سموّه أمس، معرض «آرت دبي 2008»، الذي تنطلق فعالياته رسميا اليوم وتستمر لغاية 22 الشهر الجاري، وقام سموّه يرافقه وزير الثقافة عبدالرحمن العويس، ورئيس مجلس دبي الثقافي محمد المرّ بجولة على المعروضات والاعمال الفنية العالمية التي تشارك فيها أكثر من 70 صالة عرض عالمية متخصصة في مجال الفنون الحديثة والمعاصرة.
 
وكشف مدير عام معرض «آرت دبي» جون مارتن في مؤتمر صحافي اقيم امس، في قاعة الأرينا في مدينة الجميرا في دبي، انه تم اختيار هذه الصالات التي تمثل اكثر من 30 دولة، من بين 500 صالة عالمية تقدَّمت بطلب للمشاركة في الحدث، مؤكدا ان المعرض رصد «اهتماماً هائلاً من مجموعة عريضة من الصالات العالمية العريقة والمرموقة».
 
الراغبة في المشاركة في «آرت دبي»، بعد ان اصبح «حدثاً مهماً على خريطة الملتقيات الفنية العالمية يترقبه المهتمون حول العالم، وهذا يبرز الإمكانات الكبيرة التي تنطوي عليها دبي، لتكون وجهة عالمية نخبوية للأعمال الفنية المعاصرة»، مضيفا ان هذا يعد تأكيدا «ان الاقتصاد والفن في مركب واحد، وهما وجهة واحدة، لحضارة الشعوب وتطورها من الناحيتين الثقافية والمادية».

وعن آلية اختيار المعارض المشاركة اكد مارتن «وجود لجان مختصة في دول عدة مثل سويسرا وتركيا وإيطاليا تقوم على ذلك»، وفق عوامل ومحددات عالمية. المعرض الذي سيقام تحت رعاية صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، يشهد في دورته الحالية مضاعفة مساحته الإجمالية وعدد الصالات الفنية العالمية والإقليمية المشاركة، وكذلك النشاطات والفعاليات والمشروعات المقامة على هامشه، مقارنة مع دورته السابقة. وحسب مارتن فإنه سيسعى في هذا العام «للاقتراب من الناس اكثر من خلال ورش العمل والمحاضرات القيمة التي سيتبادل فيها الشرق والغرب خبراتهم في الفن المعاصر والحديث».

مشيرا الى ان اول عرض يجري التحضير له في «ارت دبي» هو «استقدام فنانين ناشئين من الباكستان، الذي يحكي تجربة الفن المعاصر في منطقة آسيا»، مشيرا مرة اخرى الى ان «الساحة الفنية الباكستانية تطورت ونتج عنها فن مرتكز على خيالات ومعتقدات محلية».
 
وأكد مارتن ان برنامج التدريب في الفنون البصرية سيتم تطوير ادواته، كما سيسمح البرنامج لطلاب الفن الحاليين او المتخرجين مؤخرا من جامعات الامارات العربية المتحدة، بالعمل الى جانب «آرت دبي» وعرض اعمالهم في الصالات المشاركة.

وأشار مدير عام معرض «آرت دبي» إلى ان الأهمية الحقيقية للمعرض، تكمن في أنه يوفر خلال فعالياته التي تمتد لخمسة أيام فرصة حقيقية لالتقاء أهمِّ الفنانين والشخصيات القيادية الثقافية بمنطقة الشرق الأوسط، القائمين على الصالات الفنية العالمية العريقة والمقتنين والمفكرين من أصحاب المساهمات الإبداعية الاستثنائية في هذا المجال، حيث تدور مناقشات وحوارات  عُميقة وجادة حول حركة الفن المعاصر.
 
وحث مارتن المهتمين والمعنيين بحركة الفن المعاصر كافة، بمن فيهم الأفراد الذين يتابعون الحركة الفنية عن بُعد، ووصولاً إلى المؤسَّسات الثقافية وأهمّ المقتنين الإقليميين والدوليين، على زيارة معرض «آرت دبي» والتعرّف إلى مقتنياته عن قرب في أجواء كرنفالية فنية إبداعية، كما حثهم على المشاركة في كل الفعاليات والنشاطات المرافقة لمعرض آرت دبي.
 
أهم معروضات «آرت دبي 2008»
من أهم معروضات «آرت دبي 2008»، أحد أهم معارض الفن المعاصر وأضخمها بمنطقة الشرق الأوسط، مجموعة واسعة من أبرز اللوحات والمنحوتات الحديثة والمعاصرة، لنخبة من أشهر الرسامين والنحاتين المعروفين عالمياً والمعروضة للبيع من قبل نحو 70 صالة فنية.

من أهمِّ الصالات العالمية والإقليمية العريقة المتخصِّصة في الفن الحديث والمعاصر من الشرق الأوسط وجنوب آسيا ووسطها والشرق الأقصى وأوروبا والأميركيتين، حيث تعدلا هذه المجموعة المختارة من روائع الفن الحديث والمعاصر، أضخمَ مجموعة تجتمع في معرض واحد بمنطقة الشرق الأوسط قاطبة.
 
ويشمل  معرض «آرت دبي 2008» مجموعة واسعة من المشروعات والفعاليات والنشاطات الخاصة المُصمَّمة حصرياً للمعرض المرموق وتشمل أعمالاً ضخمة مُجسَّمة لنخبة من الفنانين الدوليين من أمثال ويم ديلفوي، وطارق زكي، وأمير فلاح، وسونيل جاود، ومروان رشماوي. كما يستضيف «آرت دبي 2008» معرضاً خاصاً حول الحركة الفنية الباكستانية المعاصر.

جولة للشيخ ماجد
 
فاجأ سموّ الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس ادارة هيئة الثقافة والفنون في دبي، يرافقه الدكتور عمر محمد أحمد بن سليمان، محافظ مركز دبي المالي العالمي، الحضور واللجان المختصة، بحضوره حيث قام بجولة في اروقة المعرض.