نساء ألمانيا في «الساونا»

أعلنت الرابطة الألمانية لحمّامات البخار «الساونا»، أمس، في مدينة بيلفيلد أن إقبال النساء على «الساونا» فاق إقبال الرجال عليها وذلك للمرة الأولى منذ 50 عاماً.


ووفقاً لاستطلاع للرأي أجرته الرابطة داخل 200 منشأة ألمانية متخصصة في خدمات «الساونا» وشارك فيه أكثر من 23 ألف شخص، فإن خدمات التدليك والعناية بالجسم تلقى إقبالاً متزايداً من قِبل النساء.


وذكرت الرابطة التي تضم 2300 حمام ساونا في ألمانيا أن 80% من الذين شملهم الاستطلاع ذكروا أن سبب زيارتهم لحمامات الساونا هو رغبتهم في راحة الجسد، في حين قال 74% إن السبب هو رغبتهم في زيادة مقاومة جسدهم للبرد، وكان السبب لنحو 60% من الذين شملهم الاستطلاع هو التخلص من التوتر النفسي.