البنزرتي: لقاء الأزرق أهم محطات الكوماندوز


 قال مدرب فريق كرة القدم الاول بنادي الشعب، التونسي لطفي البنزرتي، ان مباراة الفريق المرتقبة مع النصر في الجولة المقبلة لبطولة الدوري العام تمثل اهم المحطات في مسيرة الفريق، مؤكدا ان الكوماندوز لو تمكن من عبور الازرق سيكون قد اجتاز عقبة كبيرة في طريقه، لافتا الى ان فريقه يواصل تحضيراته اليومية بجدية والتزام كبير من اللاعبين.
 
واشار البنزرتي الى انه لاينشغل حاليا بموضوع المنافسة على البطولة بقدر انشغاله بتحضير فريقه بشكل جيد لجميع المباريات المتبقية في الدوري.

وقال لـ «الإمارات اليوم»: «انظر للقاء المقبل مع النصر بجدية كبيرة من منطلق قناعتي بأن المباراة تمثل منعطفا مهما بالنسبة لفريقي في الدوري، ولذلك فإنني اسعى لتجهيز الشعب من كل الجوانب وسأستخدم كل الاسلحة المشروعة التي تمكننا من انتزاع النقاط».
 
وعما اذا كان الشعب فقد نقاطا مهمة بتعادله مع فريقي الاهلي والامارات، اكد البنزرتي ان التعادل مع الفريقين في نظره لم يكن بالامر السيئ رغم انه كان يخطط لانتزاع نقاط المباراتين، مذكرا بأن تعادل الشعب مع الامارات كان خارج ارضه وبعيدا عن جمهوره.


وقال مدرب الشعب انه كان يشعر بالقلق طوال الفترة الاخيرة، نظرا لغياب ابرز لاعبي خط الدفاع عن تشكيلة الفريق، لكنه حاليا مرتاح بسبب عودة قائد الفريق عبدالرحمن محمد مجددا بعد ان حرمته الاصابة من التواجد في مباراتيه الاخيرتين امام الاهلي والامارات، مؤكدا ان وجود عبدالرحمن مهم جدا الى زميليه ثامر محمد أحمد الذي غاب عن الفريق بسبب طرده في لقاء الأهلي وخالد صقر الذي مازال يشكو الاصابة ويتوقع عودته قريبا لصفوف الفريق الشعباوي.
 
واشار البنزرتي الى ان اكتمال صفوف الفريق يشكل قوة جديدة لفرقة الكوماندوز، مؤكدا ان الجولات المقبلة ستكون حاسمة في الصراع بين الفرق، سواء على صعيد القمة او القاع، لافتا الى ان الجولات الخمس الاخيرة ستكشف الفريق الاوفر حظا في الفوز بلقب درع الدوري الاماراتي خلال الموسم الكروي الحالي.
 
من جانب اخر، كشف مدرب الشعب عن انه طلب من  محاميه ضرورة العمل على  تسوية  قضيته مع ناديه السابق الفجيرة بالطرق الودية.