دعوة لبناء «أوركسترا» وطنية للناشئين


دعا الملحن إبراهيم جمعة، عضو مجلس دبي الثقافي، المسؤولين في الحكومات الاتحادية وتحديداً التربية التعليم، والإعلام والثقافة والتنمية الاجتماعية، إلى تكاتف الجهود لبناء فرقة أوركسترا موسيقية وطنية تعنى بالناشئة، وتعمل على تعليمهم أبجدياتها، وذلك من خلال دورات تدريبية مكثفة على ايدي متخصصين، على أن تشرف عليها لجان متخصصة، في ظل ضعف اقبال المواطنين على هذا النوع من الفنون.


جاء ذلك خلال اطلاق فعاليات مهرجان دبي الدولي الرابع الموسيقي للناشئين، بالرئاسة الفخرية لحرم صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، سموّ الاميرة هيا بنت الحسين، وبرعاية مجلس دبي الثقافي، وتنظيم أوركسترا الإمارات للناشئين، وذلك بمناسبة احتفالها بالعيد الخامس عشر على تأسيسها في مقر ندوة الثقافة والعلوم في دبي.


كما اكد المايسترو رياض قدسي ضرورة وجود العنصر المواطن في صفوف أوركسترا الإمارات للناشئين، لاسيما أنها قبل ثلاث سنوات كانت تضم 65  عازفا ترك مجموعة منهم صفوفها، الأمر الذي اضطره اليوم إلى الاستعانة بالآلات النفخية، مشيرا إلى أنها «تعكس صورة مجتمع الإمارات بأطيافه المتنوعة من الجنسيات العربية والأجنبية، وترحب بالمزيد من المشاركة لتكوين نواة لأوركسترا وطنية تليق بدولة الإمارات». وذكر أنه «للعام الرابع على التوالي يستقدم المهرجان عازفين عالميين للمشاركة بإبداعاتهم برفقة أوركسترا الإمارات للناشئة، مضيفين الموسيقى العربية لتشجيع عازفيها من البلدان العربية». 


وأشار قدسي، أن اوركسترا الإمارات للناشئين حققت منذ تأسيسها قبل 15 عاماً إنجازات كبيرة، حيث شاركت في العديد من الحفلات الموسيقية والمهرجانات المحلية والدولية، كالمهرجان الثقافي الخليجي الأول ومهرجان الأيام الموسيقية السحرية في يورو ديزني باريس، ومهرجان الشباب الموسيقيين في الجمهورية التشيكية، ومهرجان الطفل السادس بالكويت وحفلة خاصة بسلطنة عُمان، التي أقيمت في دبي. كما نشطت في مجال العمل الخيري وساهمت عبر جمع تبرعات لمنكوبي الكوارث حول العالم، كما كان لمساهمتها في جمع التبرعات لمسرح الأوبرا في براغ الذي تضرر من الأمطار والعواصف أعمق الأثر في جمهورية التشيك، في الوقت الذي لاقت فيه الفرقة كل الحفاوة والترحيب والإعجاب، حين أحيت حفلاتها في براغ وباريس.ويقام مهرجان دبي الدولي الرابع الموسيقي للناشين للسنة الخامسة على التوالي، وبهذه المناسبة ذكر رئيس مجلس دبي الثقافي محمد المر  «من المتعة بمكان أن نستمع لإبداعات الناشئة في أوركسترا الإمارات للناشئين التي تضم بين صفوفها مجموعة من أمهر العازفين من مختلف دول العالم، الأمر الذي يتيح فرصة تذوق الموسيقى الكلاسيكية الراقية».


وقد قدمت أوركسترا الإمارات للناشئين مقطوعات عالمية لأشهر العازفين أمثال موزارت وشوبان  وشتراوس، وختم الحفل بالمقطوعة العالمية «رقصة السيوف».


وتواصل أوركسترا الإمارات للناشئة تقديم عروضها  التي ستتوزع في ندوة الثقافة العلوم والجامعة الأمريكية في دبي ومسرح دبي الاجتماعي بمول الإمارات، لغاية بعد غد الجمعة.