«بيت الخير» تقدم 25 ألف وجبة يومياً في رمضان

أعلنت «بيت الخير» أن مشروع إفطار صائم قد أقفل الأسبوع الأول من رمضان على توزيع 25 ألفاً و277 وجبة يومياً، وذلك من خلال 48 خيمة ومسجد ونقطة توزيع، ما يبشر بتجاوز الهدف الذي حددته الجمعية بتوزيع 600 ألف وجبة في «عام التسامح»، ليقفز العدد إلى ما يزيد على 750 ألف وجبة إفطار خلال هذا العام. ووجهت الجمعية الشكر والتقدير للمحسنين الكرام والداعمين من مختلف الجهات الحكومية والخاصة، الذين تعاونوا على إنجاح المشروع الذي يحقق طفرة في أدائه في «عام التسامح»، وأشادت بالدعم اللوجستي الذي قدمته المؤسسات المعنية في دبي والمناطق الشمالية، خصوصاً القيادة العامة لشرطة دبي، التي وفرت ظروف الأمن والسلامة في بعض الخيام المكتظة، وهيئة كهرباء ومياه دبي، والهيئة الاتحادية للكهرباء، واللجنة الدائمة لشؤون العمال في إمارة دبي، ممثلة باللواء عبيد مهير سرور، ومنسقها العام عبدالله لشكري محمد، الذي تفضل بزيارة ﺨﻴﻤﺔ زايد الخير في ﺍﻟﻤﺤﻴﺼﻨﺔ الثانية، وأثنى على حسن التنظيم ومستوى الوجبات المقدمة للعمال.

وشهد مشروع مفاطر رمضان الذي بدأته الجمعية قبل خمس سنوات إقبالاً من الداعمين وأهل الخير والمحسنين الكرام على إحياء هذه السنة، خصوصاً من المؤسسات والهيئات الحكومية التي تسابقت لدعم المشروع، التزاماً منها بمبدأ المسؤولية المجتمعية، وبلغ عدد مواقع المفاطر لهذا العام 12 خيمة و36 مسجداً وموقع توزيع، من ضمنها خيمة زايد الخير، التي تتسع لما يزيد على 3500 صائم.

وخصصت «بيت الخير» فريقاً ميدانياً لتنظيم وإدارة المفاطر، يتكون من 98 موظفاً مدرّباً، وتعاقدت مع 21 مطبخاً مرخصاً لتزويدها بالوجبات ضمن مواصفات جيدة تراعي الصحة والسلامة، ويقوم الفريق الميداني يومياً بمراقبة التزام المطابخ بالقواعد والشروط ومستوى الجودة.

طباعة