اكتشاف مدهش قد يمكن من ايقاف موت الخلايا البشرية

توصل باحثون من جامعة إلينوي في شيكاغو إلى طريقة جديدة لإيقاف عملية الموت الخلوي، وهي حالة اعتقد سابقا أنه لا رجعة بعد حدوثها، أي لا يمكن إيقافها بأي حال من الأحوال بعد أن تبدأ.

وتوصل الباحثون في دراستهم الجديدة خلال تحليلهم أحد أنواع الالتهاب إلى طريقة جديدة وعملية لإيقاف موت الخلايا التي تحدث عادة بسبب العدوى وتؤدي إلى التهابات شديدة في جميع أنحاء جسم الإنسان.

وبحسب الدراسة  التي نقلتها  وكالة " سبوتنيك" عن  مجلة "Nature Communications" العلمية، فإن هذه النتائج تعني أن العلماء لديهم طريقة جديدة لدراسة الأمراض التي ترتبط بخلل في عمليات موت الخلايا، مثل بعض أنواع أمراض السرطان والالتهابات التي يمكن أن تكون معقدة بسبب الالتهاب الخارج عن السيطرة الناجم عن هذه العملية، مثل مرض "كوفيد 19" على سبيل المثال لا الحصر.

وقال غاري مو، الأستاذ المساعد في جامعة كاليفورنيا في قسم علم العقاقير والطب التجددي وقسم الهندسة الطبية الحيوية بكلية الطب، إنه "يصعب التحكم في طرق فحص آليات التسمم العضلي في الخلايا الحية لأنها تبدأ من قبل مسببات الأمراض التي لا يمكن التنبؤ بها أساسا، والتي بدورها لها تأثيرات متباينة في الخلايا والأشخاص".

وطبق الباحثون هذه الأداة واستخدموا تقنية التصوير الفلوريسنت لتنشيط الغازديرمين بدقة في تجارب الخلايا ومراقبة المسام في ظل ظروف مختلفة، واكتشفوا أن ظروفا معينة تسببت في إغلاق المسام في غضون عشرات الثواني فقط، مثل تركيزات معينة من أيونات الكالسيوم.

طباعة