التغذية المناسبة للعمر ضرورية لصحة العقل

3 مراحل في عمر الطفل.. على الوالدين الدراية بها

يدخل الصغار مرحلة جديدة من حياتهم عند الخامسة من العمر، تزامناً مع النمو المتسارع في مهاراتهم الجسدية والعقلية والاجتماعية، فيصبحون أكثر ميلاً نحو الاستقلالية وزيادة النشاط البدني، وتعلّم التفكير بطرق أكثر تعقيداً.

ولاشك في أن محبتكم وواجبكم الأسري سيدفعكم لمراعاة هذه التغيرات، وتعزيز نمو أطفالكم عبر دعمهم في هذه المرحلة بالموارد المناسبة.

وتتباين مراحل التقدم والنمو بين الأطفال، ولكل منهم اهتمامات وقدرات وشخصيات مختلفة، فالانتقال من مرحلة ما قبل المدرسة إلى المدرسة الابتدائية للمرة الأولى يشكل تحديات جديدة في حياتهم، ولهذا يتعين إعدادهم لمواكبة هذه الخطوات المختلفة عبر دعمهم وتشجيعهم على تنمية مهاراتهم وهواياتهم.

على أن تشجيع النمو الصحي للأطفال في سن المدرسة يفرض أيضاً تحديات عديدة على الوالدين، حيث تترافق هذه المرحلة العمرية بنمو متزايد في التوجهات السلوكية، مثل عدم الانضباط في الأكل؛ وساعات الدراسة الطويلة والصعبة والتعلم عن بعد؛ والضغوط المجتمعية وضغوط أصدقائهم. وتشمل التغذية المناسبة للأطفال في هذا العمر المهم استهلاك ما يكفي من الأطعمة المغذية من جميع المجموعات الغذائية، مثل الحبوب الكاملة واللحوم والبقول والخضراوات والفواكه ومنتجات الألبان.

وتعليقاً على هذا الموضوع ترى الأستاذة الدكتورة عائشة سالم الظاهري، أستاذ دكتور في التغذية العلاجية، نائب عميد كلية الأغذية والزراعة - جامعة الإمارات العربية المتحدة، أنّ «ما يتناوله الأطفال يومياً في هذه الفترة الحرجة، يُعد أمراً أساسياً لتلبية احتياجاتهم الغذائية المطلوبة لنموّهم وتطوّرهم الأمثل».

فكيف يمكننا معرفة أن الأطفال يتمتعون بنمو سليم؟

من أبرز الدلالات الجسدية على النمو الصحي للأطفال في عامهم الخامس، البصر السليم بنسبة 20/‏‏20، وأن تبدأ أسنان البلوغ الأولى في الظهور خلال تلك السنة.

وتشمل معالم النمو الشائعة الأخرى للأطفال ما بين 5 و12 عاماً ازدياد الطول وزيادة في الوزن.

وفي ما يتعلق بنمو أدمغتهم وإدراكهم، فمن المهم التذكر أن مناطق الدماغ المشاركة في التعلم والذاكرة والمهارات الحركية والوظائف الأخرى يتم تكوينها في الخامسة، وتستمر في التطوّر حتى سن 12 عاماً.

وفي سن الخامسة، يكون دماغ الطفل الذي يشهد نمواً سريعاً قد وصل إلى 90٪ من حجمه عند البلوغ.

وتتضمن بعض المعالم المعرفية الرئيسة لدى الأطفال في سن الخامسة، والتي ينبغي على أولياء الأمور الانتباه لها، قدرة الطفل على كتابة بعض الأحرف أو الأرقام؛ وعدّ 10 أشياء أو أكثر؛ والقدرة على رسم شكل يضم ستة أجزاء من الجسم على الأقل، ونسخ بعض الأشكال الهندسية.

كيف يحدث النمو الاجتماعي والعاطفي عند الطفل؟

يُعد الأطفال الذين يشعرون بالرضا عن أنفسهم أكثر قدرة على مقاومة الضغوط السلبية الناجمة عن أصدقائهم واتخاذ خيارات أفضل، فالمرحلة العمرية من 5 إلى 12 عاماً تعد مرحلة مهمة، حيث يبدأ الأطفال باكتساب الشعور بالمسؤولية تزامناً مع الميول المتزايدة إلى الاستقلالية والثقة بالنفس في جميع مجالات الحياة.

وفي هذه المرحلة، عادة ما يحب الأطفال إرضاء الأصدقاء، ويسعون لأن يكونوا مثلهم؛ ويحبون الغناء والرقص والتمثيل؛ ومن المرجح أن يوافقوا على وضع قواعد وتعليمات جديدة؛ ويمكنهم معرفة ما هو حقيقي من التظاهر؛ وقد يكون بعضهم متطلباً، بينما يكون البعض الآخر متعاوناً.


في الخامسة يشهد دماغ الطفل نمواً سريعاً، يصل إلى 90٪ من حجمه عند البلوغ.

الانتقال من مرحلة ما قبل المدرسة إلى «الابتدائية» يشكل تحديات جديدة.

 

طباعة