المشروبات المحلاة تساعد على اتخاذ قرارات حكيمة

قبل التفاوض على أي علاوة في الأجر، من الضروري تناول مشروب حلو المذاق. هذا ما خلصت إليه دراسة أميركية، تفيد بأن معدلات السكر المرتفعة في الدم تساعد على اتخاذ قرارات حكيمة، ويؤدي النقص في مادة «غلوكوز» إلى اتخاذ قرارات متهورة.

وكان باحثان في جامعة داكوتا الجنوبية (شمال الولايات المتحدة) قد طرحا أسئلة على عينة من 65 طالباً، تدفعهم إلى الاختيار بين الحصول على مبلغ ما في اليوم التالي أو مبلغ أكبر، ولكن في وقت لاحق. وأجاب المشاركون في الاختبار عن نصف الأسئلة وهم على معدة فارغة، ثم أجابوا عن النصف الثاني منها في أعقاب شربهم مشروباً حلو الطعم.

وقال تشياو تيان وانغ، أحد علماء النفس المشاركين في وضع الدراسة التي نشرت أخيراً في مجلة «سايكولوجي ساينس»، «بعد 10 دقائق من تناولهم المشروب الحلو المذاق، أظهر المشاركون تفضيلهم للمكافأة الأعلى والبعيدة زمنياً».

وأضاف «أجرينا الدراسة لمعرفة ما إذا كانت معدلات السكر في الدم تنظم ليس فقط العادات الغذائية، بل والقدرة على اتخاذ القرار أيضاً. وبالتالي، نطرح السؤال بطريقة أخرى: هل في وسعنا الانتظار وقتاً أطول من أجل الحصول على مكافأة أعلى، في حال كانت معدلات السكر في الدم أكثر ارتفاعاً؟».

وقال تشاو تيان وانغ الذي شارك زميله روبرت دفوراك الباحث في علم النفس في وضع هذه الدراسة، «اكتشفنا أن الإجابة (نعم)». وتبين أن المشاركين الذين تناولوا مشروباً «محلى بشكل خفيف» كانوا أكثر ميلاً لاتخاذ قرار متهور واختيار المكافأة الفورية، إنما بنسبة أقل.

وقال الباحث «المشــروب المحلى بشكل خفيف يرسل إلى الجسد رسالة تفيد بأن ثمة نقصـــاً في الطاقة، فيأتي رد فعل الجسم محاولاً استهلاك كل ما هو متوافر لديه. لذلك، فإن المشـــروبات غير المحلاة بشكل كافٍ قد تسهم في تفاقم اتخاذ قرارات متهورة».

طباعة