متحف المستقبل ضيف القمة العالمية للمتاحف في متحف اللوفر بباريس

حلّ متحف المستقبل، المنصة المعرفية العالمية المعنية بتعزيز مأسسة استشراف المستقبل وتصميم أفكاره، ضيفاً رئيسياً في القمة العالمية للمتاحف «ستيم - SITEM» التي تستضيفها العاصمة الفرنسية باريس في متحف اللوفر، وذلك لما يمثله المتحف من إضافة نوعية جديدة لقائمة المتاحف العالمية، وتعزيزاً للمشهد الثقافي والمعماري العالمي. فعملية تصميمه وتشييده تعد من الأكثر تعقيداً، خصوصاً مع مراعاة أن يكون

وضم وفد متحف المستقبل سعادة خلفان بلهول، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل، ولاث كارلسون، المدير التنفيذي لمتحف المستقبل، وماجد المنصوري، نائب المدير التنفيذي لمتحف المستقبل.

وخلال القمة، قام فريق عمل المتحف بإلقاء كلمة افتتاحية رئيسية وعرض تقديمي لإبراز دور المتاحف في تعزيز التواصل بين الشعوب والثقافات وتوليد الأفكار وإلهام الجمهور بشكل عام بشكل يعود بالنفع على مختلف القطاعات، الفنون والثقافة والاقتصاد وريادة الأعمال. كما ناقش وفد متحف المستقبل مع قيادات المتاحف العالمية أبرز الاتجاهات الحديثة في مفهوم المتاحف العالمية والتطور السريع الذي يشهده مفهوم المتحف ودوره في المجتمع على إثر التغيرات التكنولوجية السريعة وغيرها من العوامل كذائقة الجمهور وما يتطلعون له من زيارتهم للمتاحف.

ويتيح هذا الحدث العالمي لصناع القرار والخبراء والعاملين في مجال المتاحف، وضع تصورات جديدة لمفهوم المتاحف العالمية الحديثة من حيث الهندسة المعمارية وهيكلية التشغيل وأدوات

وقال خلفان بلهول: «نؤمن في مؤسسة دبي للمستقبل ومتحف المستقبل بأن إيجاد الحلول لأي قضية، مهما كان حجمها ونطاقها، يكمن في توطيد أواصر العمل المشترك بين مختلف الجهات ذات المصلحة. ولذا فإن وجودنا هنا اليوم مع القيادات والمفكرين والعاملين في

وأضاف:"من المهم الإشادة بالدلالات البالغة التي تمثلها إقامة هذا الحدث بين جدران متحف اللوفر في باريس، العاصمة التي حملت سمة الوجهة الأمثل للثقافة والعلوم والمعارف عبر السنوات لما لها من تجارب ملهمة في تحويل الأيقونات الثقافية فيها إلى وجهات عالمية للسياحة والتعليم. ومن هذا المنطلق، شاركنا مع الحضور تجربتنا في تشييد متحف المستقبل، ليصبح - بالإضافة إلى كونه معلما معماريا رائدا - الوجهة العالمية الأحدث للمبتكرين والمبدعين وخبراء المستقبل في مختلف القطاعات وحاضنة للأفكار من كل مكان ليحولها إلى لبنات جديدة في طريق الإنسانية نحو المستقبل".

وخلال الكلمة الرئيسية التي القاها تحت عنوان"أين يكمن المستقبل" أكد خلفان بلهول أن دبي تعتبر وجهة مثالية لتوحيد الجهود العالمية في تصميم مستقبل أفضل للإنسانية، بظل تجربتها الرائدة في توظيف التكنولوجيا والابتكارات الحديثة في خدمة المجتمعات، والحد من اللآثار

 

طباعة