يقتل زوجته ثم يفشل في إخفاء جثتها في الحمام فيذهب للشرطة ليعترف بجريمته

قتل زوج يبلغ من العمر 38 عامًا من سكان مدينة دلهي الهندية، زوجته، وأخفى جسدها في الحمام.

ولأنه لم يتمكن من التخلص من الجثة بنفسه، ذهب بعد يوم من جريمته إلى مركز الشرطة القريب واعترف بالجريمة.

وبعد تحقيق، زارت الشرطة المكان واكتشفت أن المتهم فيجاي قام بلف جثة زوجته سانتوشي ديفي بقطعة قماش.

تم تسجيل القضية ووجد ضباط التحريات أن فيجاي كان متزوجًا من سيدة أخرى في وقت سابق ولديه منها 4 أطفال، بعد ذلك التقى بالضحية سانتوشي التي كانت تعمل في مستشفى.

وبعد رغبة فيجاي بالعيش مع سانتوشي سرعان ما انفصلت عنه زوجته الأولى.

كما أنجبت سانتوشي المتوفاة 4 أطفال، ثلاث فتيات تتراوح أعمارهن بين 14 و 13 و 12 عامًا وصبي يبلغ من العمر 8 سنوات من زواجها الأول.

وانفصلت سانتوشي هي الأخرى عن زوجها وظلت تعيش بمفردها.

في هذه الأثناء، بدأ فيجاي وسانتوشي العيش معًا ورُزقا أيضًا بطفل.

بمرور الوقت، ظهرت بعض المشاجرات بين فيجاي وسانتوشي فيما يتعلق برعاية جميع الأطفال من زواجهما وزوجها السابق.

في مساء يوم الجمعة الماضي، عادت سانتوشي من العمل، ومع عودتها وقع الشجار. كان جميع الأطفال ينامون في الطابق الأرضي وكان فيجاي وسانتوشي على السطح.

وبسبب المشاجرات المتواصلة، قام المتهم بخنق سانتوشي ولف جسدها بقطعة قماش للتخلص منه، لكنه لم يستطع التعامل مع جريمته، فذهب إلى الشرطة مساء اليوم التالي،  واعترف بارتكاب الجريمة.

طباعة