شاب مصري يعود إلى أسرته بعد غياب 25 عامًا.. «DNA» يحسم الامر

شهدت قرية مصرية في المحروسة التابعة لمركز قنا، عودة شاب إلى أسرته مرة أخرى بعد تغيبه عن المنزل منذ 25 عامًا.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن رمضان عبد الحميد، شقيق الشاب المتغيب، إنه تغيب عندما كان طفلا يبلغ من العمر عامين فقط، حيث أنه خرج من المنزل وتوجه إلى الشارع ولم يعد مرة أخرى، حيث أنهم ظلوا يبحثون عنه في كافة الأماكن التي كانت تُحيط بمنزلهم، ولكنهم لم يتمكنوا من الوصول إليه.

وأضاف شقيق الشاب المتغيب منذ 25 عامًا في محافظة قنا، أنهم توقفوا عن البحث عنه منذ نحو 6 سنوات تقريبًا، بعد أن فقدوا الأمل في العثور عليه بعد تغيبه منذ أن كان طفل ذو عامين، إلا أنهم تمكنوا من العثور عليه من خلال موقع التواصل الاجتماعي، بحسب موقع " القاهرة 24".

وأوضح أنهم تمكنوا من العوثر عليه عبر موقع «فيس بوك» من خلال كتابة منشور به مواصفات تُقارب نفس المواصفات الخاصة بشقيقه، وعلى الفور توجهوا إلى الشخص الذي نشر هذه المواصفات، وتأكدوا منه عن طريق إجراء بعض الفحوصات وتحليل الـ DNA، والذي تبين من نتيجته أنه بالفعل شقيقه، مشيرًا إلى أنه ما زال هناك بعض الإجراءات التي لم تنتهي، من أجل أن يعود إليهم مرة أخرى.

وطالب شقيق الشاب المتغيب، بسرعة إنهاء الإجراءات الخاصة بعودة شقيقه إليهم مرة أخرى.

طباعة