صديقة نهلة فتاة الإسكندرية: أعرف الشاب الذي كان وراء انتحارها وهذه هي وصيتها !

 كشفت نيابة الإسكندرية عن مفاجآت فجرتها صديقة «نهلة» فتاة الإسكندرية التي أقدمت على الانتحار فجر امس الجمعة بعد أن تركت رسالة على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» تودع فيها أصدقاءها وتطلب منهم الدعاء لها.

وقالت صديقة المتوفية للنيابة أن سبب اقدامها على الانتحار هو أن شاباً يدعى (أ.خ) هو سبب انتحارها بعد أن دمر نفسيتها.

والبداية كانت الإخطار الذي تلقاه مدير أمن الإسكندرية، من مأمور قسم شرطة الرمل بوجود حادث سقوط فتاة من أعلى، فانتقل ضباط مباحث القسم رفقة سيارة إسعاف إلى موقع البلاغ المشار إليه.

وتبين من الفحص، وجود جثة (نهلة.ك.ا) 27 سنة مقيمة بالعقار شارع 9 الأرض الجديدة عزبة سكينة بالطابق الثالث. وتبين وفاتها. وتم تحرير محضر بالواقعة وإحالته للنيابة العامة، لمباشرة التحقيق. 

وتبين من مناظرة النيابة لجثة المتوفية، أنها ترتدى كامل ملابسها وإصابتها بكسور بمقدمة الرأس. وتم نقل الجثة إلى مشرحة كوم الدكة تحت تصرف النيابة العامة.

وتبين من التحريات أن المتوفية تركت رسالة قبل وفاتها بساعات على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» قالت فيها: «أصحابى والناس اللى بتحبنى وأحبها وكل من هيظهر لكم البوست ده هكون خلاص مش هيبقى لى وجود على الدنيا»، وأضافت التحريات أن المتوفية تعيش بمفردها وتعانى من الوحدة بعد وفاة والدتها وزواج والدها من أخرى وأنها كانت تعاني نفسيا.

وبسؤال شقيقتها من والدها في التحقيقات قررت أن شقيقتها كانت تعاني من  تعب نفسي نتيجة العيش بمفردها في الشقة ، وكانت تطلب منها زيارتها من وقت إلى آخر وكتبت رسالة وداع على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك طالبتهم فيها «محدش يزعل منى» ثم انتحرت بعد ذلك.

لكن صديقة نهلة فجرت مفاجأة في التحقيقات حيث كشفت أن «نهلة» أرسلت إليها عدة مقاطع صوتية أكدت فيها عدم رغبتها في الحياة، وأوصت بإعطاء جهازها ومتعلقاتها إلى شقيقتها، وباقى الأشياء إلى دار الأيتام، وفقا لصحيفة المصري اليوم.

وكشفت نهلة في تلك المقاطع عن سبب إقدامها على الانتحار حيث قالت إن شابا يدعى (أ.خ) هو سبب انتحارها بعد أن دمر نفسيتها، حيث تركها وقت احتياجها له. وطلبت إرسال المقطع الصوتي لذلك الشخص. وأمرت النيابة العامة بتشريح جثة المتوفية، وسرعة إجراء تحريات المباحث حول الواقعة.

طباعة