مصر.. تفاصيل جديدة في حادثة مقتل نائب رئيس النادي اليوناني

كشفت التحقيقات في واقعة العثور على جثة نائب رئيس النادي اليوناني في القاهرة، مقتولا داخل شقته بأن المتسبب في الواقعة عامل دليفري حاول سرقته بعد أن جمعتهما علاقة مشبوهة خلال الفترة الماضية .

وقالت التحقيقات الأولية إن تفاصيل الواقعة، بدأت بالعثور على جثة نائب رئيس النادي اليوناني، ويعمل مراسلا تليفزيونيا أيضا داخل شقته في مدينة الشيخ زايد، مطعونا بعدة طعنات في أنحاء متفرقة من جسده، وملقى على الأرض غارقا في دمائه.

وأكدت التحقيقات الأولية، أن رجال الأمن كثفوا من جهودهم لمعرفة الجاني، حيث تبين بعد إجراء التحريات أن المتهم عامل في مطعم تعرف على المجني عليه منذ فترة، وتوطدت بينهما علاقة صداقة تبادلا خلالها أرقام الهواتف المحمولة.

بدأت تفاصيل الواقعة، بحسب«القاهرة 24»، بتلقي قوات الأمن بلاغا يفيد بالعثور على جثة داخل شقة، وكشف رجال المباحث، أن الجثة لنائب رئيس النادي اليوناني، ويعمل مراسلا للتلفزيون القبرصي مصابا بطعنات بأنحاء متفرقة من الجسد، وتبين وجود آثار بعثرة في محتويات الشقة.

وكشفت التحريات أن عامل توصيل طلبات في مطعم وراء ارتكاب الجريمة، حيث تعرف على المجني عليه قبل أسبوع، وجمتهما علاقة مشبوهة، وفور انتهاء العلاقة اعتدى عليه بسكين لسرقته، حيث استولى على متعلقات من الشقة وفر هاربا.

وتوصلت التحريات إلى هوية المتهم ومكان هروبه، وبإعداد كمين له تم القبض عليه، وبمواجهته اعترف بارتكاب الجريمة لسرقة القتيل، بعد علاقة مشبوهة، وضبط بحوزته مبلغ مالي و3 هواتف محمولة اعترف بسرقتها عقب ارتكابه الجريمة.

طباعة