قرار بإعدام 2000 «هامستر» في هونغ كونغ

تعتزم هونغ كونغ إعدام نحو ألفي حيوان من القوارض من نوع القداد (الهامستر) وأنواع أخرى من الثدييات الصغيرة، بسبب تفشي كوفيد-19 في متجر للحيوانات الأليفة في المدينة.

ووقع آلاف الأشخاص على عريضة تعارض هذه الخطوة. وتجمعت الحشود خارج متجر الحيوانات حيث كانت تجري عملية نقل الحيوانات في صناديق.

وكان تفشي متحور دلتا في المتجر والذي يشتبه بأنه مرتبط بأحد العاملين هناك، دفع المسؤولين إلى فحص مئات الحيوانات، وثبت وجود حلات إيجابية اصيبت بها قوارض من نوع «الهامستر»، وقال المسؤولون إن ذلك قد يكون مثالا على انتقال كوفيد من الحيوان إلى الإنسان.

ويبدو أن حيوانات «الهامستر» في متجر الحيوانات الأليفة هي فئة الحيوانات الوحيدة التي تأثرت بالمرض، إذ جاءت نتائج اختبار كوفيد سلبية لحيوانات أخرى في المتجر مثل الأرانب والشنشيلة (نوع آخر من القوارض الصغيرة).

وكإجراء وقائي، سيتم قتل ألفي «هامستر» وثدييات صغيرة أخرى. وتتوزع هذه الحيوانات في 34 متجرا مختلفا للحيوانات الأليفة ومركزا لإيداع الحيوانات.

كإجراء وقائي، سيتم قتل ألفي حيوان من نوع القداد (هامستر) وثدييات صغيرة أخرى

وسيتعين على أي مالك جديد للحيوانات الأليفة، كان قد اشترى حيوان «هامستر» منذ تاريخ 22 ديسمبر، ربما كهدية لعيد الميلاد، تسليم الحيوان إلى السلطات كي تنفذ عليه عملية القتل الرحيم.

وقال مسؤولون في وزارة الزراعة في هونغ كونغ إنهم فتحوا خط هاتفي ساخن خاص للاتصال، وسيتم فرض حظر على استيراد وبيع هذا النوع من الحيوانات والثدييات الصغيرة الأخرى في البلاد. بحسب هيئة الاذاعة البريطانية «بي بي سي».

ويمكن للحيوانات أن تلتقط الفيروس الذي يسبب مرض كوفيد-19 وهو سارس-كوف-2، بما في ذلك الكلاب والقطط والقوارض، والتي عادة ما يتم الاحتفاظ بها في المنازل كحيوانات أليفة. لكن لا يوجد دليل واضح على أن الحيوانات الأليفة يمكن أن تنقل العدوى بسهولة إلى البشر.

وقالت مديرة إدارة الزراعة في هونغ كونغ، ليونغ سيو فاي، للصحفيين صحاب حيوانات «الهامستر» على وجه الخصوص «يجب أن لا يخرجونها من المنزل»،وعدت بأن الألفي حيوان الذين سيتم إعدامهم، سيقتلون «بطريقة إنسانية» رحيمة.

طباعة