عملاً بنصيحة مشعوذ.. تخطف رضيعة وتقتلها كـ"قربان" لشفاء زوجها المريض

لقيت رضيعة تبلغ من العمر ستة أشهر حتفها كتضحية بشرية من أجل حياة جدها في ولاية تاميل نادو الهندية.

وتم الكشف عن الحادث بعد أن أبلغت إحدى الجارات الشرطة بوفاة الطفل.

ووفقاً لتفاصيل الحادثة، نصير الدين، البالغ من العمر 32 عامًا، كان متزوجًا من شليحة وأنجب منها طفلة.

وكان عم نصير الدين، ويدعى أثار الدين، يعمل في الخارج وكان قد عاد مؤخراً.

وأصبح من المعتاد مرض أثار الدين بشكل متواصل، وكانت زوجته شارميلا بيغوم قد ذهبت إلى مشعوذ، في محاولة لإيجاد أي طريقة لشفائه، حيث قال لها المشعوذ أن تضحي بطفل دون إراقة أي دماء لإنقاذ حياة آثار الدين.

وبحسب ما ورد خططت شارميلا بيغوم للتضحية بابنة شليحة البالغة من العمر ستة أشهر، حيث ذهبت، الثلاثاء الماضي، إلى منزل شليحة عند منتصف الليل واختطفت الطفلة.

وعندما استيقظت شليحة أصيبت بالذعر وبدأت في البحث عن الطفلة، وعندما ذهبت شليحة أم الطفلة إلى شارميلا بيغوم لتسألها عن طفلتها، أخذت شارميلا والدة الطفلة إلى خلف منزلها، حيث تم وضع الطفلة داخل حوض للأسماك لإغراقها، وهو ما وقع بالفعل، وفقاً لطلب المشعوذ.

وقالت أم الطفلة أنها اعترضت على ما قامت به شارميلا بيغوم، لكن الأخيرة ضغطت عليها لدفن الطفلة في الفناء الخلفي لمنزلهم.

وأبلغت الجيران عن وقوع الحادثة الجهات الأمنية، التي قامت باستخراج جثة الطفلة وأرسلتها للتشريح للوقوف على أسباب مقتلها.

طباعة