مفاجأة في طلاق الإعلامية إيمان أبوطالب.. "العصمة في يد الزوجة"

كشفت الصحف المصرية مفاجأة في طلاق محمد سمير، والإعلامية إيمان أبوطالب، بعد قرار محكمة جنح الدقي في الجيزة، بمعاقبة الأول بالحبس 3 سنوات مع الشغل 3 سنوات مع الشغل وكفالة 10 آلاف جنيه لإيقاف التنفيذ مؤقتًا، وإلزامه بأن يؤدي للمدعية بالحق المدني 100 ألف جنيه على سبيل التعويض المدني المؤقت وإلزامه بمصاريف الدعوتين الجنائية والمدنية ومبلغ 50 جنيهًا مقابل أتعاب المحاماة، في اتهامه بتبديد منقولات.

وتبينّ من خلال وثيقة الزواج، التي نشرت صحيفة "المصري اليوم" صورة منها: "اشترطت الزوجة على زوجها المذكور أن تكون العصمة بيدها تطلق نفسها متى شاءت، وكلما شاءت ووافقها الزوج على ذلك أمام الشهود المذكورين، ولا يوجد شروط أخرى".

وورد بحيثيات "جنح الدقي"، أن "أبوطالب" أعلنت النيابة العامة لتحريك ومباشرة الدعوى الجنائية، وطلبت في ختامها الحكم بتوقيع أقصى عقوبة على المتهم والمنصوص عليها في المادة 341 من قانون العقوبات، لأنه بدد المنقولات الموضحة وصفًا وقيمة بصدر الصحيفة وبقائمة المنقولات والتي يقدر إجمالها بمبلغ 755 ألف جنيه، مع إلزامه بأن يؤدي لها مبلغ 100 ألف جنيه على سبيل التعويض المدني المؤقت، وإلزامه بالمصاريف ومقابل أتعاب المحاماة على سند من القول بأنها كانت زوجة المتهم وقد استلم منها المنقولات الزوجية ثم طٌلقت منه، وبمطالبته بالمنقولات مرارًا وتكرارًا بالطرق الودية لم يحرك ساكنًا، مما حدا بها لإقامة دعواها الراهنة، واختصمت المعلن إليه الأخير لتحريك الدعوى العمومية.

 

طباعة