برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تحرك أردني في واقعة تعرض طفل سعودي لحروق بأحد مراكز الإيواء

    أكد وزير التنمية الاجتماعية الأردني، أيمن المفلح، تحويل حالة المواطن السعودي، الذي تعرض لحروق في منطقة الأعضاء التناسلية بأحد مراكز الإيواء في الأردن، إلى القضاء، وإصدار قرار بإغلاق مركز الإيواء.

    وأضاف الوزير، خلال مداخلة مع برنامج «نشرة النهار» على قناة «الإخبارية»، أن صاحب المركز أبلغ حماية الأسرة ووزارة التنمية الاجتماعية بالحادث، وتم تحويل الواقعة إلى القضاء من خلال وزارة التنمية الاجتماعية وأيضا من حماية الأسرة التابعة للأمن العام.

    وأضاف: تم الكشف من الطب الشرعي على حالة المواطن، لكن لوجود ملاحظات من والدته، تمت إعادة الكشف عليه من قبل لجنة من الطب الشرعي، وظهرت النتائج التي تفيد أن الحرق سببه الماء الساخن أو بدرجة عالية من السخونة وهذا يتنافي مع متطلبات هذا المركز؛ حيث إن درجة الحرارة يجب ألا تتجاوز 60 مئوية.

    وأشار إلى أنه من خلال مشاهدة الفيديو الموجود في المركز تبين أن المشرف على حالة المريض تركه لمدة دقيقتين و20 ثانية وهذا مخالف، موكدا تحويل تقرير الطب الشرعي الثاني إلى المدعي العام لإعادة فتح القضية، وأن اللجنة المختصة بوزارة التنمية الاجتماعية ستجتمع غدا لإغلاق المركز وتحويل المشرف والقائمين على المركز إلى المدعي العام.

    وكان الطفل، من أصحاب الهمم، تعرض الأسبوع الجاري، إلى حروق من الدرجة الثانية والثالثة، في منطقة الأعضاء التناسلية بأحد مراكز الإيواء في الأردن. ووفقًا لأهل الشاب، فإن الحادث وقع بينما كان أحد المسؤولين في الرعاية يقوم بعملية الاستحمام للشاب، مؤكدين أن المسؤول تركه لبرهة من الوقت، حتى فوجئ الجميع بأن الشاب سكب الماء الساخن وأحرق نفسه

    طباعة