العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    إجبار فئران ذكور على الحمل و الإنجاب في الصين

    في تجربة علمية وصفت بـ"الحقيرة" إجبرت ذكور فئران في الصين، على الحمل والإنجاب بعملية قيصرية، بعد أن وصل فأر ذكر بأنثى وزرع رحم داخله.

    كبيرة السياسات العلمية في منظمة بيتا (PETA)، البريطانية، إميلي ماكيفور وصفت لصحيفة "ديلي ميل" الأمر بأنه "دراسة فرانكنشتاين" و"تجربة حقيرة" لافائدة منها، عن كائنات حساسة تشعر بالألم والفرح والوحدة.

    و بحسب "روسيا اليوم" فقد استلهم فريق من الجامعة الطبية البحرية في شنغهاي، التجربة من فرس البحر الذكور الذين يلدون، لمعرفة ما إذا كان يمكن للجنين أن يعيش في "رحم ذكر".

    وضم الفريق ذكرا وأنثى فأر معا عن طريق ربط جلدهما ومشاركة الدم بين نصفي الاقتران الجديد، ثم زرع الرحم في النصف الذكر وزرع الأجنة في كل من ذكور وإناث الجرذان.

    وتم السماح للأجنة بالتطور حتى النهاية، أي 21.5 يوما، مع عشرة صغار ناجحة من أصل 27 جنينا "طبيعيا" في الذكور ولدوا عن طريق عمليات قيصرية.

    وقالت ماكيفور : "التوصيل جراحيا إلى جرذان حساسين، عانوا من التشويه وأسابيع من المعاناة المطولة، أمر غير أخلاقي وفي عالم فرانكنشتاين".

    وأشارت ماكيفور  إلى أن هذه التجارب المروعة مدفوعة بالفضول فقط ولا تفعل شيئا لتعزيز فهمنا. قائلة إن الحيوانات تستحق أن تُحترم وتُترك في سلام، وليس معاملتها مثل الأشياء التي يمكن التخلص منها.

    وكتب المؤلفون في ورقتهم البحثية: "على حد علمنا، لم يتم الإبلاغ عن الحمل مطلقا في ذكور الحيوانات الثديية. وفي هذه الدراسة، أنشأنا نموذجا لحمل الفئران عند الذكر ووجدنا أن الأجنة المزروعة كانت قادرة على التطور إلى مرحلة البلوغ في أرحام الذكور (الملتصقة بأنثى) أثناء التعرض لدم الأنثى الحامل".

    طباعة