12 ألف دولار غرامة لرجل شتم نجمة يابانية انتحرت بسبب التنمر

فرضت محكمة في طوكيو أمس، غرامة تقرب من 12 ألف دولار على رجل وجه شتائم عبر «تويتر» لنجمة في برنامج ياباني شهير بعد انتحارها في مايو الماضي. وأمرت المحكمة الرجل بدفع المبلغ كتعويضات بعد شتمه النجمة التلفزيونية هانا كيمورا، على ما قال محامي والدة الشابة التي رفعت الدعوى. وكانت هانا كيمورا، وهي مصارعة محترفة في ال22من العمر، قد شاركت في برنامج تلفزيون الواقع الياباني «تراس هاوس» الذي بثته «نتفليكس» أيضا في العالم أجمع ويتشارك فيه ستة أشخاص منزلا يبحثون فيه عن الحب.
 
وكانت كيمورا من أبرز المشاركين في البرنامج، لكنها واجهت حملة إساءات عبر الشبكات الاجتماعية، بما يشمل تعليقات من نوع «الجميع سيكونون سعداء إذا رحلت». وألغي البرنامج بعد حادثة انتحار كيمورا التي تصدرت عناوين الصحف ودفعت الوزراء والنواب اليابانيين إلى التحرك لمعالجة التنمر الإلكتروني.
 
وذكرت وسائل إعلام محلية أن الرجل، واظب على كتابة رسائل مسيئة حتى بعد انتحار كينورا، بينها «الجميع سعداء بموتك. شكرا». وكتب أيضا عبر «تويتر» بحسب المصادر عينها «أُلغي البرنامج بسبب انتحارك، من تظنين نفسك لتستمري في إزعاج الناس حتى النهاية؟ اذهبي إلى الجحيم».
وكان لوفاة الشابة صدى عالمي إذ سلطت مجددا الضوء على مسألة المضايقات عبر الإنترنت في اليابان والعالم. وفي نهاية مارس، وجه القضاء الياباني إلى رجل آخر تهمة توجيه إهانات عبر الإنترنت في حق هانا كيمورا قبل وفاتها.
 
طباعة