مغامرات «أستريكس» تذهب إلى وجهة جديدة

جان إيف فيري «يمين» بات مع ديدييه كونراد الأبوين الجديدين لبطل بلاد الغال. أرشيفية

يُتوقع أن يصدر، في 21 أكتوبر المقبل، الجزء الـ39 من سلسلة الكتب المصوّرة «أستريكس»، كما أعلن الكاتب جان إيف فيري، الذي بات مع الرسام ديدييه كونراد، «الأبوين» الجديدين لبطل بلاد الغال.

وقال كاتب السيناريو لمجلة «جورنال دو ديمانش» الأسبوعية الفرنسية، إن الجزء الجديد من السلسلة يتمحور حول «السفر»، إذ إن البطلين أستريكس وأوبيليكس «سيذهبان إلى وجهة جديدة.. إلى بلد غير موجود فعلياً بحدّ ذاته اليوم».

وكان الجزء الـ38 «ابنة فيرسانجيتوريكس» لفيري وكونراد، الكتاب الأكثر مبيعاً عام 2019 في فرنسا.

يشار إلى أن مبتكرَي مغامرات أستيريكس وأوبيليكس، قبل 61 عاماً، هما رينيه غوسيني وألبير أوديرزو، وتوفي غوسيني في نوفمبر 1977، فيما رحل أوديرزو في مارس الماضي. وقال فيري إن تناول الكتاب الجديد فيروس كورونا المستجد كان موضوعاً مغرياً، لكنه آثر صرف النظر عنه نظراً إلى أن «الوباء موضوع محزن ومثير للكثير من القلق، ومن المستحسن تالياً اختيار موضوع آخر للضحك».

وأضاف أن الأمر لا يخلو مع ذلك من «بعض التلميحات»، منها مثلاً إشارة إلى «مشروب يشبه اللقاح».

ورداً على سؤال عما إذا كان قد تمكن من التشاور في شأن الكتاب الجديد مع أوديرزو قبل وفاته، أشار إلى أنه «اطلع على الموضوع الجديد»، وأضاف: «لقد وافق على القصة وشجعنا».

 

طباعة