من الأمن السيبراني إلى القراءة والتنمية الثقافية

100 ورشة افتراضية لـ «مكتبة» خلال سبتمبر

عبدالله آل علي: «ملتزمون بمتابعة جهود التحول الرقمي، لتعزيز حضور المكتبات في العالم الافتراضي».

أعلنت «مكتبة»، التابعة لدائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي، عن برنامج فعالياتها لشهر سبتمبر الجاري، والذي يشتمل على أكثر من 100 ورشة افتراضية، تسلط الضوء على موضوعات متنوعة، مثل: الأمن السيبراني وريادة الأعمال، وأهمية القراءة والتنمية الثقافية في دولة الإمارات، وغيرها.

وفي إطار سلسلة «الاستخدام الآمن للتكنولوجيا»، والتي تهدف إلى التوعية بمخاطر استخدام الإنترنت، تنظم «مكتبة» أربع ورش خلال شهر سبتمبر: تتناول الأولى موضوع «الفضاء الإلكتروني وأساسيات الأمن السيبراني»، فيما تتناول الثانية «الاختلافات بين المتصيدين والأصدقاء والمتنمرين في الفضاء الإلكتروني».

وتركز الورشة الثالثة على أهمية حماية خصوصية المستخدم، خلال محاضرة بعنوان: «وسائل التواصل الاجتماعي لها عيون وآذان»، قبل أن تختتم السلسلة فعالياتها الخاصة بشهر سبتمبر مع ورشة بعنوان: «مشاركة المعلومات عبر الإنترنت.. ما يجب فعله وما لا يجب فعله».

ويشهد شهر سبتمبر انطلاق برنامج «حديث المكتبة»، الذي تنظمه مكتبة قصر الوطن، لتسليط الضوء على آخر القضايا والمستجدات المتعلقة بمجال المكتبات والمعلومات، إذ يستضيف البرنامج في أولى جلساته الدكتور حسن السريحي، رئيس الاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات، للحديث حول الوضع الحالي للاتحاد وتوجهاته المستقبلية والتحديات التي يواجهها، بالإضافة إلى مدى قدرة الاتحاد على النهوض بمهنة المكتبات ودعم العاملين بها، وغير ذلك من الجوانب المتعلقة بأنشطة الاتحاد.

وتنظم «مكتبة»، خلال شهر سبتمبر، سلسلة من الورش الرقمية الافتراضية، التي تغطي عدداً من الموضوعات، مثل: التطوير الوظيفي والاستثمار في الكفاءات الموهوبة، والتصميم الداخلي وفنون تنسيق الألوان، وريادة الأعمال، وعلم الفراسة، وأداء المكتبات، وكيفية توظيف المهارات الإبداعية في حل المشكلات.

وتستضيف مكتبة منتزه خليفة الدكتور محمد بن جرش، الذي سيأخذ المشاركين في رحلة تختزل التنمية الثقافية بدولة الإمارات العربية المتحدة - من التكون إلى التمكن.

وقال المدير التنفيذي لقطاع دار الكتب في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، عبدالله ماجد آل علي: «تألقت فرق العمل في كل المكتبات العامة بالعاصمة أبوظبي في مواجهة جائحة (كورونا)، إذ نجح العاملون في ضمان استمرارية فعاليات المكتبات بشكل افتراضي، خلال الأشهر الماضية، ما مكن الجمهور من متابعتها، والاستفادة من الموضوعات المطروحة أثناء التزامهم بالتباعد الاجتماعي».

وأضاف: «نحن ملتزمون بمتابعة جهود التحول الرقمي، لتعزيز حضور المكتبات في العالم الافتراضي، وتوفير مختلف الخدمات والفعاليات عن بُعْد حتى بعد انتهاء الجائحة».

طباعة