مشاركون من 42 دولة يستفيدون من برامج «التربوي للغة العربية»

استفاد نحو 2385، من ذوي الاختصاص في مجال تعليم اللغة العربية للناطقين بلغات أخرى، من 42 دولة حول العالم، من البرامج التدريبية الافتراضية، التي نظمها المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج في الشارقة بمجال تعليم اللغة العربية وتعلمها للناطقين بغيرها.

وشملت البرامج تقديم 125 ساعة تدريبية، تم تنفيذها خلال 25 يوماً تدريبياً، بعدد خمس ساعات تدريبية لكل يوم تدريبي، ونفذها أستاذ مناهج وطرق تدريس اللغة العربية بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، الدكتور علي عبدالمحسن الحديبي، بحضور ذوي الاختصاص من مُعِدِّي المناهج والْمُوَجِّهِين ومعلِّمي اللغة العربية والمدربين والباحثين وأعضاء هيئة التدريس من الجامعات المختلفة في أنحاء المعمورة.

وشكلت البرامج التدريبية حزمة متنوعة، راعت أن تكون متوافقة مع المعايير العالمية، وملبية لاحتياجات العاملين بهذا المجال، إذ طبقت استبانة على عينة شملت قارات العالم الست، واستجاب لها ما يفوق 3200 مختص، وبناءً عليها، تم تحديد هذه الحزمة وأولويات الاحتياجات التدريبية للمستهدفين منها.

وأكد مدير المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج بالشارقة، الدكتور عيسى صالح الحمادي، أن البرامج التدريبية، التي انطلقت 17 يونيو واستمرت حتى نهاية أغسطس الماضيين، هدفت إلى تقديم تطبيقات عملية حول محاور عدة من مجالات تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، وشملت 10 موضوعات رئيسة.


125

ساعة تدريبية، تم تنفيذها خلال 25 يوماً.

طباعة