جمعية الصحافيين تنعى الاعلامي الاماراتي محمد صالح الهرمودي صاحب «يا أهل بلدي»

نعت جمعية الصحافيين الإماراتية الاعلامي  محمد صالح صفر الهرمودي، مدير مكتب جريدة الاتحاد في الشارقة سابقاً، الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى أمس، بعد صراع طويل مع المرض.
وقال مجلس إدارة الجمعية، يعد الراحل من الرعيل الأول من الإعلاميين، ومن أوائل الصحافيين الإماراتيين الذين برزوا وأبدعوا في العمل الصحافي مع بدايات قيام دولة ‫الإمارات، وأن سيرته المهنية والشخصية طوال مسيرته الصحفية وعطائه جعلته يحظى باحترام وتقدير الجميع.  ‬
وأضاف مجلس الإدارة، أن الراحل هو أول صحافي إماراتي يكتب عموداً يومياً في ‫جريدة الاتحاد‬ في أواخر السبعينيات من القرن الماضي، تحت عنوان «يا أهل بلدي»، وتناول فيه العديد من القضايا المحلية والاجتماعية بالنقد الملتزم والبناء، كما عمل في قسم المحليات بالجريدة، وشارك في إعداد عدد من التحقيقات الصحفية الميدانية.
وكان المرحوم قد حظي بالعديد من التكريم من جهات إعلامية عدة في الدولة منها جمعية الصحافيين الإماراتية التي كرمته قبل عدة سنوات على إنجازاته وتاريخه المهني وعلى سنوات عمله وخبراته في مجال الصحافة.
وتقدم أعضاء مجلس الإدارة بخالص التعازي وصادق المواساة إلى أسرة الفقيد وللزملاء في جريدة الاتحاد، داعيا الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته.

طباعة