مخصصة لمنظمات إنسانية محلية وأفراد قدّموا خدمات استثنائية

«القلب الكبير»: مسيرة دعم اللاجئين مستمرة

مريم الحمادي: «ساحة العمل الإنساني تحتاج إلى الإبداع أكثر من غيرها، من أجل نتائج حقيقية ومستدامة».

أعلنت «القلب الكبير»، المؤسسة الإنسانية العالمية المعنية بمساعدة اللاجئين والمحتاجين حول العالم، عن فتح باب الترشيح للدورة الخامسة من جائزة الشارقة الدولية لمناصرة ودعم اللاجئين لعام 2021، على أن يتم استقبال الترشيحات عبر موقع المؤسسة الإلكتروني، لغاية 31 أكتوبر المقبل، حيث تفتح المؤسسة المجال للمؤسسات والأفراد بترشيح أي منظمة أو مؤسسة إنسانية محلية عاملة في دعم ومناصرة اللاجئين في قارتي آسيا وإفريقيا.

وتنظم الجائزة برعاية ودعم صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقرينته سموّ الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة القلب الكبير، وتبلغ قيمة الجائزة، التي تنظم سنوياً منذ عام 2017، بالتعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، 500 ألف درهم، إسهاماً خاصاً من المؤسسة، ولا يتم احتساب قيمة الجائزة من أي تبرعات تقدم للمؤسسة.

وتخصص الجائزة للمنظمات الإنسانية المحلية في آسيا وإفريقيا، التي قدمت خدمات استثنائية للاجئين والمهجّرين قسرياً عن بلادهم، وتركت آثاراً إيجابية مستدامة في حياتهم واحتياجاتهم بشكل عام، وقدرتهم على الوصول إلى الغذاء والرعاية الصحية والنفسية والتعليم.

تتضمن معايير المشاركة في الجائزة أن تكون المنظمة المشاركة مسجلة رسمياً كمنظمة غير ربحية تعمل في المجال الإنساني، وتقدم الخدمات الإنسانية والاجتماعية لمدة لا تقل عن سنة واحدة من تاريخ الترشح للجائزة، وأن تكون قيمها وسلوكياتها متوافقة مع قيم مؤسسة «القلب الكبير» والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ويمكن للمنظمات التقدم لترشح نفسها، أو يتم ترشحها من قبل أفراد أو منظمات أخرى. وأكدت مديرة «مؤسسة القلب الكبير»، مريم الحمادي، أن ساحة العمل الإنساني تحتاج إلى الإبداع أكثر من غيرها، من أجل أن تكون نتائج المبادرات والبرامج ذات أثر حقيقي ومستدام.

طباعة