سلسلة ندوات معرفية جديدة تنظم عبر الإنترنت

«حوارات دبي للمرأة» تنطلق مع إنجازات إماراتيات في «مسبار الأمل»

سارة الأميري تفتتح الجلسات اليوم. أرشيفية

مواكبة لاحتفالات الدولة بـ«يوم المرأة الإماراتية»، الذي يصادف 28 أغسطس من كل عام، أعلنت مؤسسة دبي للمرأة عن إطلاق «حوارات دبي الافتراضية للمرأة»، وهي عبارة عن سلسلة ندوات معرفية جديدة تنظم عبر الإنترنت، بهدف تعزيز الوعي بدور وفرص مشاركة المرأة في مختلف القطاعات، بمشاركة شخصيات بارزة على المستويين المحلي والدولي، من وزراء ومسؤولين وقادة من القطاعين الحكومي والخاص وروّاد أعمال.

وستفتتح سارة الأميري، وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة رئيس وكالة الإمارات للفضاء وقائد الفريق العلمي لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ «مسبار الأمل»، هذه الجلسات اليوم، إذ ستتحدث عن الإنجازات التي حققتها المرأة في قطاع الفضاء، ودورها في المشروع الوطني «مسبار الأمل»، الذي انطلق إلى الكوكب الأحمر في شهر يوليو الماضي في أول تجربة عربية رائدة بالمنطقة.

وتتناول جلسات «حوارات دبي الافتراضية للمرأة» عدداً من الموضوعات ذات الصلة بالمرأة، واستعراض التجارب الشخصية الملهمة، مع توفير فرصة المشاركة في الحوار، منها المرأة وصنع القرار، المشاركة الاقتصادية للمرأة، التوازن بين العمل والحياة الأسرية، الصحة النفسية للمرأة، المرأة والتعامل مع الأزمات، المرأة والفضاء، المرأة وريادة الأعمال، مع استعراض تجارب شخصية ملهمة.

زيادة مشاركة

من جهتها، قالت المديرة التنفيذي لمؤسسة دبي للمرأة، شمسة صالح، إن «المبادرة تعكس جهود حرم سموّ الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سموّ الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين رئيسة مؤسسة دبي للمرأة في مجال دعم المرأة والارتقاء بقدراتها، وحرص سموّها على تعزيز مشاركتها في مختلف المجالات، إذ تواكب المستجدات التي أفرزتها أزمة «كوفيد-19»، التي لعبت المرأة دوراً مهماً في التعامل معها، والحدّ من تأثيراتها الصحية والاجتماعية».

وأوضحت أن «هذه السلسلة من الحوارات الملهمة سيتم تنظيمها وبثها عبر المنصات الإلكترونية لمؤسسة دبي للمرأة، وتتيح الفرصة للحوار بين المتحدثين وأكبر عدد من المتابعين، حول فرص زيادة مشاركة المرأة في سوق العمل والمناصب القيادية ومراكز صنع القرار». وأضافت: «ستسهم الحوارات أيضاً في بناء علاقات قوية مع القيادات النسائية الطموحة داخل الدولة وخارجها، والتأكيد على دورها الرئيس في الاقتصاد والحكومة، والتدخل المبكر وإدارة الأزمات، وفرص تعزيز منظومة العمل عن بُعد مستقبلاً، بعد أن أثبتت نجاحها خلال أزمة (كوفيد-19) بالاستفادة من البنية التقنية المتطوّرة في الإمارات»، مشيرة إلى أنه «ستتم الاستفادة من مخرجات هذه الجلسات في إثراء محتويات البحوث التي تجريها مؤسسة دبي للمرأة، ضمن محاور خطتها الاستراتيجية».

رائدات أعمال

إضافة إلى مشاركة الوزراء والمسؤولين، ستخصص جلسة لرائدات الأعمال يستعرضن فيها تجاربهن في العمل خلال أزمة «كوفيد-19»، ومدى الاستفادة من التجربة وسبل تطوير المشروعات كقيمة مضافة في الاقتصاد الوطني.

وأشارت المديرة التنفيذي لمؤسسة دبي للمرأة إلى أن هذه المبادرة، التي تهدف إلى تعزيز الوعي بدور وفرص مشاركة المرأة في مختلف المجالات وانعكاسات أزمة «كوفيد-19» على هذا الدور، وتبادل الرأي والمعرفة والخبرات بين المتحدثين والمشاركين، تعكس الدور المهم للمؤسسة داعماً أساسياً لملف المرأة محلياً ودولياً.

وتنسجم الموضوعات التي ستناقش في السلسلة من الندوات مع الأهداف الرئيسة التي تتبناها مؤسسة دبي للمرأة ضمن استراتيجية عملها، وفي مقدمتها زيادة مشاركة الإماراتية في الحياة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، إذ تشتمل الاستراتيجية على أربع ركائز هي: تطوير وتنفيذ برامج هادفة ومصمّمة خصيصاً لدعم مشاركة المرأة الإماراتية، وتبني سياسات خاصة بزيادة مشاركتها في قطاعات العمل، وتنفيذ شراكات استراتيجية مع كل الجهات والهيئات الداعمة من القطاعين العام والخاص القادرة على إحداث نقلة نوعية في ملف المرأة، مع تمثيل المرأة الإماراتية في المحافل الدولية، إضافة إلى تطوير قواعد البيانات البحثية والتقارير المتعلقة بشؤون المرأة.


شمسة صالح: منصّة لتبادل الخبرة

أكدت المديرة التنفيذي لمؤسسة دبي للمرأة أن «المبادرة الجديدة تمثل منصّة مهمة لتبادل الخبرة والمعرفة بين المتحدثين والمجتمع بشكل عام، ما يسهم في تعزيز مضمون السياسات المؤثرة في ملف المرأة، التي تعدّ واحدة من مهام المؤسسة».

استعراض تجارب شخصية ملهمة، خلال حوارات مؤسسة دبي للمرأة.

المبادرة تهدف إلى تعزيز الوعي بدور وفرص مشاركة المرأة في مختلف المجالات.

طباعة