مجان: العضوية مجانية للطلبة وأصحاب الهمم

«دبي للسيليكون» و«المخترعين الإماراتية» تدعمان رواد الأعمال

غانم الفلاسي وأحمد عبدالله مجان خلال توقيع مذكرة التفاهم. من المصدر

وقّعت «سلطة واحة دبي للسيليكون»، الهيئة التنظيمية لواحة دبي للسيليكون، المدينة الحرة التكنولوجية المتكاملة، مذكرة تفاهم مع جمعية المخترعين الإماراتية، بهدف خلق مبادرات جديدة تعزز بيئة الأعمال في دبي وتدعم المواهب المحلية.

ووقع على الاتفاقية كل من: نائب رئيس أول سعادة الأفراد والابتكار في سلطة واحة دبي للسيليكون غانم الفلاسي، ورئيس مجلس إدارة الجمعية المهندس أحمد عبدالله مجان، بحضور عدد من موظفي الطرفين.

وقال رئيس مجلس إدارة جمعية المخترعين الإماراتية أحمد بن مجان، لـ«الإمارات اليوم» إن رسوم عضوية الجمعية تبلغ ٥٠٠ درهم، وهي مجاناً للطلبة وأصحاب الهمم، مؤكداً أن الجمعية تشجع الإبداع والابتكار، وتدعم الجميع من خلال إعطاء فرصة لتنفيذ الفكرة التي قد يجدها صاحبها صعبة التنفيذ من الناحيتين المالية والتسويقية، مشيراً إلى أن الجمعية ستتكفل بكل هذا العمل، ومتابعته من بداية الفكرة، وتسجيلها وإخراج براءة الاختراع، وتسويقها، وبيعها، فضلاً عن حصول صاحب الفكرة على ٧٠٪ من الدخل المادي لها. وأكد مجان أن واحة دبي للسيليكون مركز رئيس لدعم القطاع التكنولوجي وريادة الأعمال التكنولوجية، وأن الخبرة الواسعة التي تتمتع بها كمختبر للحلول المبتكرة والمفاهيم الذكية الجديدة تشكل منصة انطلاق للاختراعات. وبموجب الاتفاقية ستزود سلطة واحة دبي للسيليكون جمعية المخترعين الإماراتية بوحدة صناعية خفيفة مجانية، لتكون مقراً لتطوير الاختراعات وتحويل الأفكار المبتكرة إلى واقع. وبحسب الاتفاقية ستقوم الجمعية بتقديم ما لا يقل عن ثلاث ندوات تعليمية مفتوحة لجميع العاملين في مركز «ديتك»، كما ستعمل على توفير التوجيه والدعم والمشورة للشركات والطلبة ومجتمع واحة دبي للسيليكون. وقال غانم الفلاسي: «نفخر بالتعاون مع جمعية المخترعين الإماراتية بهدف بناء منصة مشتركة للتواصل بين قطاعات الأعمال وأصحاب الاختراعات، لتطوير أفكارهم وتقديم نماذجها في الفعاليات والمعارض التجارية».

 

طباعة