روائي أميركي شهير ضيف «نادي القراء»

جوزيف فايندر: الكاتب الناجح قارئ كبير بالضرورة

استضاف «نادي القراء» الذي تنظمه «هيئة الشارقة للكتاب»، الصحافي والروائي الأميركي جوزيف فايندر، في أولى جلساته التي ينظمها (عن بعد)، للحديث عن تجربته الإبداعية في كتابة الروايات البوليسية والمسار الذي أوصله ليكون أحد أبرز الكتاب ضمن قوائم صحيفة «نيويورك تايمز» للكتب الأكثر مبيعاً. جاءت الجلسة ضمن سلسلة جلسات حوارية مفتوحة أمام الجمهور ينظمها «نادي القراء» (عن بُعد) كل أسبوعين، وتناول الكاتب الأميركي، خلال الجلسة التي أدارتها الكاتبة الإماراتية إيمان اليوسف، قصة مثابرته وإصراره على النجاح، وكيف أمضى عامين في تعلم كتابة الرواية من خلال قراءة «الروايات البوليسية، وكتابة الملاحظات حول فن تقديم الشخصيات الرئيسة، وفهم عملية تطورها». وأكد أن «الطريقة الوحيدة ليصبح الإنسان كاتباً ناجحاً هي أن يكون قارئاً كبيراً بالضروة».

وكشف مبدع شخصية المحقق «نيك هيلر» أن معظم شخصيات كتبه مبنية على شخصيات حقيقية يعرفها أو قابلها، وأضاف: «عند الكتابة بشكل عام لا أفكر في الجمهور المستهدف بقدر ما أفكر في ما يلفت انتباهي ويحفزني على مواصلة القراءة».

وأشار إلى أن سلسلة كتب «عالم الفطر» (Mushroom Planet) للكاتبة إيلينور كاميرون، التي تروي مغامرات طفلين يسافران إلى كوكب عجائبي، أشعلت مخيلته عندما كان طفلاً، وكانت بداية لرحلة من تبادل الرسائل مع الكاتبة لأعوام عدة، وأنها ما جعلته يحترف الكتابة ليصبح روائياً معروفاً.


- «عند الكتابة بشكل عام لا أفكر في الجمهور المستهدف».

- «كتب (عالم الفطر) أشعلت مخيلتي عندما كنت طفلاً».

طباعة