المستعرب البولندي يكتب للمجلة زاوية شهرية

مارك جيكان ينضم لأسرة «الناشر»

جيكان استوحى عنوان زاويته «قِفا نقرأ» من معلقة امرئ القيس. من المصدر

انضم عاشق الثقافة العربية، المستعرب البولندي الدكتور مارك جيكان، إلى نخبة كُتّاب مجلة «الناشر الأسبوعي» التي تصدرها هيئة الشارقة للكتاب في طبعتين: ورقية شهرية ورقمية أسبوعية، تحت شعار «جسر ثقافي من الشارقة إلى القارات»، بالتعاون مع المجلة الأميركية العريقة «ببليشرز ويكلي».

ويبدأ جيكان الذي يترأس قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في جامعة وودج البولندية، ويحاضر في معهد الدراسات العربية والإسلامية في جامعة وارسو، الكتابة لمجلة «الناشر الأسبوعي»، بدءاً من العدد العشرين الذي يصدر مطلع يونيو المقبل، في زاويته الشهرية التي اختار لها العنوان «قِفا نقرأ» المستوحى من مطلع معلقة امرئ القيس.

وعن انضمام المستعرب جيكان إلى أسرة «الناشر الأسبوعي»، قال رئيس هيئة الشارقة للكتاب رئيس تحرير المجلة، أحمد بن ركاض العامري، إن «المجلة التي تصدرها هيئة الشارقة للكتاب تتقدم وفق رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بوصفها جزءاً من مشروع الشارقة الثقافي والتنويري لتزوّد القرّاء بالجديد، ولتكون جسراً ثقافياً حقيقياً من الشارقة إلى قارات العالم، تجمع نخبة من الأدباء والكُتّاب والباحثين على الكلمة النابضة بالحياة».

وأضاف العامري أن «الدكتور جيكان يعدّ واحداً من أهم الباحثين والمستعربين في العالم، إذ يعبّر في كل مواقفه وأبحاثه وترجماته عن شغف حقيقي بالثقافة العربية، وقد قدّم دراسات بالغة الأهمية عن ثقافتنا ودور العرب في الحضارة الإنسانية»، مؤكداً أن «إسهام مارك جيكان في الكتابة للمجلة مكسب كبير وإضافة نوعية، حيث يطلّ شهرياً على القرّاء العرب عبر زاويته التي تسلط الضوء على آراء مستعرب ينظر بموضوعية الباحث وعين المحبّ لثقافة العرب».

ويعد الباحث والأستاذ الجامعي والكاتب من أبرز المستعربين الذين أنصفوا الثقافة العربية، وقدموا جهوداً كبيرة للتعريف بها وبأثرها الحضاري.

طباعة