الطريق إلى قلب المرأة.. أنفها

إذا كان "الطريق إلى قلب الرجل معدته" فأن "الطريق إلى قلب المرأة أنفها"، بحسب ما يرى الباحثون، فالمرأة عادة تهتم بتفاصيل محددة تتعلق بمظهر وإطلالة الرجل ومن أهمها العطر الذي يستخدمه.

ووفقا لتقرير نشره "دوتيشه فيله عربية" نقلا عن موقع "مينس هيلث"، أن هناك عطورا تترك عادة بصمة جيدة على المرأة، في مقدمتها ما يعرف بـ"العطور الشرقية" مثل عطر خشب الصندل أو العنبر، لأن هذه النوعية من العطور تعطي انطباعا بالغموض المثير للرجل، كذلك تعطي العطور التي تحمل بصمة الطبيعة، كتلك التي يدخل في تركيبها الليمون أو البرتقال أو نبتة البتشول المعروفة، انطباعا بالطموح والمثابرة والرغبة في النجاح، لذا فإن اختيار هذه النوعية من العطور يرسل رسالة محددة للمرأة. ولأن كثير من الشركات الكبرى في مجال العطور، تدرك عشق المرأة للحلوى والشوكولاتة، اتجهت هذه الشركات لتركيب عطور تحتوي على نسب من الشوكولاتة والفانيليا والفواكه الحلوى. وينصح الخبراء وفقا لـ "مينس هيلث"، بعطر الفانيليا كعطر كلاسيكي لا يبطل أثره على مر الزمان، إذ يضفي على الرجل احساسا بالعمق، كثيرا ما يترك أثرا طيبا على المرأة.

 

طباعة