«هلا بالمجاز» في موسم جديد يستمر حتى أبريل المقبل

    أمسيات الشارقة.. «طلعت يا محلا نورها» مع المدفعي و«طرباند»

    صورة

    استضاف مسرح المجاز في الشارقة، الليلة قبل الماضية، الموسيقار العراقي إلهام المدفعي، والفرقة العربية - السويدية «طرباند»، في أولى أمسيات «هلا بالمجاز»، التي تستمر حتى أبريل من المقبل. واستهل الأمسية بصوت الفنانة نادين الخالدي، قائدة فرقة «طرباند» القادمة من مدينة «مالمو» السويدية، التي تقف للمرّة الأولى على مسرح المجاز بالشارقة، إلى جانب أعضاء الفرقة المكونة من خمسة عازفين، ليبدأ الحفل على إيقاع أغنية «عودي لديارك»، التي أبدعت في تقديمها نادين، وتبعتها بأغنية «أشوفك بعدين».

    كما قدمت الفرقة باقة من الأغنيات العاطفية التي عبّرت فيها عن قضايا الناس، والحنين إلى الوطن، حتى وصلت إلى «جوبي بغداد» التي أشعلت بها المسرح على إيقاعات من الزغاريد والفرح، وتشاركت زملاءها بالفرقة بدبكة الجوبي العراقية الشهيرة، لتواصل الفرقة أغنياتها ومقطوعاتها، إذ قدّم كلّ عازف وصلة موسيقية منفردة، تبعتها نادين الخالدي بتقديم أغنية «هلي» التي لاقت تفاعلاً من الجمهور.

    ووجهت قائدة الفرقة تحية إلى الشارقة، معبّرة عن سعادتها بوقوفها برفقة العازفين للمرة الأولى على مسرح المجاز.

    من جهته، اعتلى إلهام المدفعي، المسرح في الوصلة الثانية بالأمسية، حاملاً تاريخاً موسيقياً أصيلاً، ليقدّم أغنيات محفوظة في الذاكرة، وبدأ بتقديم «مزج» لأجمل أعماله، وغنى لجمهوره باقة من أعماله الخاصة مثل «الله عليك»، و«يا البغدادية»، علاوة على أغنيات من الموروث العراقي والعربي، حيث استمتع الحضور بأغنية «بين العصر والمغرب»، و«بنت الشلبية»، و«تريد مني التفاح».

    وقدم المدفعي أيضاً رائعته «خطّار» التي تفاعل معها الجمهور بشكل لافت، ليفاجئ الحضور بعدها بدعوة نادين الخالدي لمرافقته في غناء أغنية الفنان العراقي ناظم الغزالي «طالعة من بيت أبوها»، وأغنية «طلعت يا محلا نورها».

    وعبّرت الخالدي عن سعادتها بالوقوف إلى جانب قامة غنائية عربية كبيرة أثر في مسيرتها الفنية، وسط تصفيق من الجمهور.

    وودّع المدفعي جمهوره بتحية خاصة لبلاده والوطن العربي بغناء النشيد العربي «موطني» شاكراً الشارقة وإدارة مسرح المجاز على هذه الاستضافة. وقال: «أفخر بالغناء على مسرح المجاز الذي اعتبره من أهم المسارح في العالم، وسعيد هذه الليلة كوني التقيت الجمهور في دولة الإمارات بالشارقة، وقدمت أغنيات يتوق لسماعها، وكلي أمل أن نلتقي مجدداً على الخير والمحبة والجمال».


    لقاء تذكاري

    أتاح مسرح المجاز، بعد انتهاء الحفل الغنائي، فرصة للجمهور بلقاء الموسيقار العراقي إلهام المدفعي، إذ نظم لقاءً تذكارياً حصل خلاله الزوار على توقيع الفنان، والتقطوا صوراً تذكارية معه.

    إلهام المدفعي:

    «سعيد للقاء الجمهور في الإمارات.. وكلي أمل أن نلتقي مجدداً على الخير والمحبة والجمال».

    على إيقاع «عودي لديارك» التي قدمتها نادين الخالدي انطلقت الأمسية.

    طباعة